فحص احد المصابين بفيروس ايبولا

واشنطن تدعو صندوق النقد الى تخفيف ديون الدول المتفشي فيها ايبولا

دعت الولايات المتحدة صندوق النقد الدولي الى شطب قسم من الديون المترتبة على الدول الثلاث في غرب افريقيا الاكثر تضررا بفيروس ايبولا، كما اعلن وزير الخزانة جاكوب لو في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه الاربعاء.

وقال الوزير الذي تعتبر بلاده اول مساهم في صندوق النقد الدولي "نطلب من صندوق النقد توسيع دعمه عبر تخفيف الديون المترتبة على سيراليون وليبيريا وغينيا".

واعلن مسؤول في وزارة الخزانة الاميركية ان الولايات المتحدة تامل في تخفيف شامل بقيمة 100 مليون دولار مضيفا في الوقت نفسه ان المبلغ بالتحديد يجب ان يحدد "بعد التشاور" مع الصندوق ودوله الاعضاء ال188.

وقال لو ان صندوق النقد الدولي اضطلع بالتاكيد "بدور حاسم" عندما منح في نهاية ايلول/سبتمبر 130 مليون دولار اضافية لهذه الدول الثلاث التي تحظى بمساعدة مالية من المؤسسة الدولية قبل ازمة ايبولا.

لكن تخفيف الديون سيسمح بالذهاب بعيدا في "تشجيع الاستقرار الاقتصادي" في هذه الدول "عبر تحرير الموارد" لتغطية "الحاجات الفورية واجراءات النهوض على المدى الطويل"، كما قال لو.

وفي اتصال مع فرانس برس، لم يكن صندوق النقد الدولي قد اصدر اي رد على الاقتراح الاميركي.

 

×