صورة تعبيرية

الصين تكشف عن طائرة مقاتلة جديدة خلال معرض عسكري

كشفت الصين النقاب عن مقاتلة شبح جديدة في معرض جوي اليوم الثلاثاء في استعراض للقوة خلال زيارة الرئيس الأمريكي ياراك أوباما البلاد لحضور قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبك).

وطورت الطائرة شركة الصناعات الجوية وهي أكبر شركة متخصصة في هذا المجال في البلاد.

وقال شاهد من رويترز إن الشركة كشفت عن المقاتلة ذات المحركين في المعرض الدولي الصيني للطيران والفضاء في مدينة تشوهاي في جنوب البلاد وهو حدث يقام مرة كل عامين تستعرض فيه الصين تقنياتها العسكرية.

وقدمت الطائرة جيه-31 عرضا عمليا لقدراتها لكنها لم تعرض لاحقا بل عرض مجسم لها بالحجم الطبيعي.

ورفض فو مينج ياو المتحدث باسم الشركة المصنعة التعليق على حجم الطلبات التي تلقتها الشركة لشراء المقاتلة الجديدة.

وقال فو "تلقينا تعليمات بعدم القيام بأي دعاية للطائرة". ولم يذكر المزيد من التفاصيل.

وقال المسؤولون في الشركة إن المقاتلة ستقوم على الأقل بعرضين لقدراتها خلال فترة المعرض.

وقال مراقبون عسكريون وتقارير اعلامية رسمية إن الصين تأمل أن تتنافس جيه-31 مع المقاتلة إف-35 الأمريكية في الوقت الذي تعمل فيه الصين على تعزيز موقعها كمنتج للأسلحة.

وذكرت صحيفة الشعب اليومية الناطقة باسم الحزب الشيوعي الحاكم في الصين على موقعها الإلكتروني في أغسطس آب 2013 إن "الخبراء يتنبأون بأن تحقق جيه-31 نجاحا سريعا في السوق العالمية في المستقبل وأن تسرق الأضواء دون شك من الطائرة إف-35."

وأشار التقرير إلى أن الطائرة ستجذب على وجه الخصوص اهتمام الدول التي تحظر الولايات المتحدة تصدير أسلحتها إليها.

وأشار تقرير لوزارة الدفاع الأمريكية هذا العام إلى أن حجم المقاتلة جيه-31 هو تقريبا نفس حجم الطائرة إف-35.

 

×