صورة جوية لمبنى البنتاغون

البنتاغون يعلن وصول خمسين جنديا اميركيا الى الانبار

اعلن البنتاغون الاثنين نشر قوة عسكرية اميركية في غرب العراق للمرة الاولى هي عبارة عن  خمسين عسكريا سيمهدون الطريق امام عدد اكبر من الجنود من المتوقع وصولهم في الاسابيع المقبلة في اطار الحرب على تنظيم الدولة الاسلامية.

وقالت المتحدثة باسم البنتاغون اليسا سميث "بامكاني تاكيد ان حوالى خمسين جنديا يقومون بزيارة قاعدة الاسد الجوية للقيام بمسح للمكان بهدف احتمال استخدامه مستقبلا لتقديم النصائح والمساعدة في عملية دعم القوات العراقية".

وهي المرة الاولى التي يتنشر فيها جنود اميركيون في الانبار منذ ان قررت واشنطن ارسال مستشارين عسكريين الى العراق لدعم بغداد بمواجهة الجهاديين.

واضافت ان الفريق الذي وصل الى القاعدة الواقعة في وسط الصحراء يضم بعض الجنود الذين يؤمنون الحماية.

لكن هذا الفريق ليس مكلفا تسليم اسلحة للعشائر السنية التي تحارب الجهاديين في الانبار الخاضعة لسيطرة الدولة الاسلامية بشكل شبه كلي.

وقد قتلت الدولة الاسلامية حوالى 200 شخص من عشيرة البونمر التي حملت السلاح ضدها.

واوضحت سميث ان "القوات الاميركية لا تقوم بتسليح عشائر المنطقة فهذا هو دور الحكومة والقوات العراقية".

يذكر ان الرئيس الاميركي باراك اوباما قرر قبل ايام ارسال حتى 1500 عسكري اضافي الى العراق.