فحص احد المصابين بفيروس ايبولا

بدء تجربة لقاح للوقاية من إيبولا في هامبورج

بدأ باحثون ألمان بمستشفى هامبورج الجامعي اليوم الاثنين في تجربة لقاح للوقاية من وباء إيبولا المنتشر حاليا في غرب أفريقيا.

وأوضح المستشفى أنه من المقرر أن يتم تجربة هذا اللقاح الذي تم تسلمه من منظمة الصحة العالمية خلال الستة أشهر القادمة على 30 متطوعا في البداية.

وأضاف المستشفى أن الاختبارات التي تم إجراؤها باستخدام هذا اللقاح على الحيوانات تمت بنجاح.

وأكد أطباء المستشفى أن الأشخاص المتطوعين لتجربة اللقاح لن يواجهوا احتمالية خطر الإصابة بعدوى إيبولا.

ومن المقرر ألا تقتصر أولوية البحث في المرحلة الأولى من الدراسة السريرية لهذا اللقاح على بحث مدى تحمل المادة الفعالة الموجوده به لدى البشر فحسب، ولكن سيهتم الباحثون أيضا بمتابعة طبيعة تأثير المادة الفعالة داخل جسم الإنسان.

ومن المفترض أن يوفر اللقاح الذي يتم إجراء التجارب عليه والمعروف باسم "أر في إس في- زيمبوف" الحماية من الإصابة بإيبولا بعد تلقي جرعة واحدة منه.

تجدر الإشارة إلى أن علماء مستشفى توبينجن الجامعي يعتزمون البدء في تجربة هذا اللقاح على متطوعين أيضا في الجابون.

 

×