رئيس مقاطعة كاتالونيا الاسبانية ارتور ماس والى جانبه نائبته جوانا اورتيغا في برشلونة

رئيس مقاطعة كاتالونيا يعتبر التصويت "نجاحا تاما"

اعتبر رئيس مقاطعة كاتالونيا الاسبانية ارتور ماس ان التصويت الذي جرى الاحد في المقاطعة حول الاستقلال كان "نجاحا تاما" مع مشاركة اكثر من مليوني ناخب مضيفا ان هذا الامر يثبت ان "كاتالونيا تريد ان تحكم نفسها لوحدها".

وقال امام المراسلين الاجانب ان "اكثر من مليوني شخص شاركوا في التصويت. انه نجاح تام في الظروف" الراهنة.

واضاف "علينا ان لا ننسى هذا الامر وبنوع خاص الحكومة الاسبانية: اظهرت كاتالونيا مرة جديدة انها تريد ان تحكم نفسها لوحدها واننا اصبحنا كبارا وبالغين بما فيه الكفاية كي ننفذ هذا الامر" مضيفا ان "كل الامم لها الحق في تقرير مصيرها".

واوضح "لا نريد ان نقوم بهذا الامر ضد اي شخص. نريد ان نقوم به من اجل مصلحة الجميع". وكان يتحدث باللغات الكاتالونية والاسبانية والانكليزية والفرنسية. وقد حرص على صورة اكبر منطقة في شمال شرق اسبانيا في الخارج والتي تعد 7,5 مليون نسمة.

وقال ايضا "اسف لكون ردود الفعل الاولى في مدريد اتسمت مرة جديدة بالعمى السياسي وباللا مبالاة وحتى بعدم التسامح".

ومن ناحيته، اعتبر وزير العدل في الحكومة الاسبانية رفاييل كاتالا باسم الحكومة ان عملية التصويت "عقيمة ولا قيمة لها" معتبرا انها جرت بدافع دعائي فقط.

وحسب النتائج غير النهائية التي نشرتها الحكومة في كاتالونيا، فان حوالى 80,7% من الاشخاص الذين شاركوا في التصويت الرمزي على الاستقلال ايدوا هذه الخطوة اي 1,6 مليون صوت.

ونشرت هذه النتائج بعد فرز 88,4% من الاصوات وهي تدل على ان 1649239 شخصا ايدوا الاستقلال وان تصبح مقاطعة كاتالونيا دولة، حسب ما قالت نائبة رئيس الحكومة جوانا اورتيغا.