رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي

مسؤول ايراني يزور روسيا الثلاثاء لوضع اللمسات الاخيرة على بناء محطتين نوويتين

يتوجه رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي الثلاثاء الى موسكو للتوقيع على اتفاق حول بناء محطتين نوويتين في ايران بعد مفاوضات دامت بضعة اشهر، على ما افادت وسائل الاعلام الايرانية الاحد.

ونقلت وكالة ايرنا الايرانية عن صالحي قوله "انا متوجه الى موسكو للتوقيع على اتفاق بناء محطتين نوويتين جديدتين".

واوضح مهدي صانعي سفير ايران في موسكو على صفحته على الفيسبوك ان الزيارة ستتم الثلاثاء، على ما افادت الوكالة.

من جانبه قال الناطق باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي ان "الطرفين سيوقعان على اتفاق بين ايران وروسيا بشأن بناء محطتين نوويتين" كما افادت الوكالة.

ويجري البلدان منذ عدة اشهر مفاوضات في هذا الشان.

وستبنى المحطتان في بوشهر على ساحل الخليج قرب اول محطة نووية قوتها الف ميغاوات التي بنتها روسيا وسلمتها رسميا الى الايرانيين في ايلول/سبتمبر 2013.

وتريد ايران بناء عشرين محطة نووية قوتها الف ميغاوات اربعة في بوشهر لتنويع مواردها من الطاقة كي تكون اقل تبعية للنفط والغاز في استهلاكها الداخلي.

وفي ايلول/سبتمبر وقعت طهران  وموسكو سلسلة اتفاقيات تعاون اقتصادي من شانها ان تسمح للبلدين اللذين فرضت عليهما عقوبات غربية اقامة شراكة استراتيجية جديدة يشمل احدها بناء موسكو عشر محطات نووية.

وتملك ايران رابع احتياطي من النفط العالمي والثاني من الغاز وتخوض مفاوضات صعبة منذ سنة مع الدول الكبرى حول برنامجها النووي الذي تشتبه الدول الغربية بانه يرمي الى امتلاك السلاح النووي في حين تنفي ايران ذلك وتقول انه محض مدني.

والتقى وزيرا الخارجية الاميركي جون كيري والايراني محمد جواد ظريف الاحد في مسقط في محاولة لتحريك المفاوضات التي يفترض ان تنتهي في 24 تشرين الثاني/نوفمبر على اقصى تقدير حول قضايا تخصيب اليورانيوم والجدول الزمني لرفع العقوبات.

 

×