وزير البيئة الاسرائيلي عمير بيريتس

استقالة وزير البيئة الاسرائيلي من منصبه احتجاجا على سياسة الحكومة

اعلن وزير البيئة الاسرائيلي عمير بيريتس الاحد انه سيقدم استقالته من حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بسبب سياساتها الاجتماعية، مما قد يشكل ضربة كبيرة لاستقرار الائتلاف الحكومي.

ونقل بيان صادر عن المتحدثة باسم بيريتس ان الوزير اكد الاحد في الاجتماع الاسبوعي للحكومة ان الدولة العبرية تمر "بزلزال في كافة المجالات--الدبلوماسية والاجتماعية والمالية" واتهم نتانياهو بالتصرف بلامسؤولية.

واكدت المتحدثة ان بيريتس سيقدم استقالته رسميا في وقت لاحق الاحد.

وكان بيريتس المغربي الاصل، والذي شغل في السابق منصب رئيس نقابة العمال (الهستدروت) من اشد منتقدي السياسات الاجتماعية لنتانياهو.

وكان بيريتس ترك حزب العمل للانضمام الى حزب "الحركة" الذي اسسته وزيرة العدل تسيبي ليفني.

واعرب بيريتس ايضا عن قلقه من غياب اي تقدم سياسي مع الفلسطينيين منذ فشل الجولة الاخيرة من المفاوضات في نيسان/ابريل الماضي.

واكد ايضا انه لن يقوم بدعم ميزانية الدولة التي سيتم تقديمها الاثنين للبرلمان للمصادقة عليها.

وكتب بيريتس السبت على صفحته على موقع فيسبوك "قمت بكل ما بوسعي للترويج لعملية دبلوماسية وللقتال من اجل كرامة الاسرائيليين" مشيرا الى ان هناك "تدهورا" في كافة المجالات-الدبلوماسية والاجتماعية والاقتصادية".

واضاف "لا انوي الاستمرار في خدمة سياسات نتانياهو الذي اصبح سجينا لدى اليمين".

ورحب زعيم المعارضة ورئيس حزب العمل اسحق هرتزوغ باستقالة بيريتس ووصفها "ببداية النهاية" للائتلاف الحكومي.

واكد هرتزوغ ان حزب الحركة هو جزء من معسكر يسار-الوسط "الذي سيقوم حزب العمل بقيادته في الانتخابات القادمة حتى يتم تغيير النظام".

وبيريتس ثاني وزير يستقيل من حكومة نتانياهو هذا الشهر حيث قدم وزير الداخلية جدعون ساعر وهو من حزب الليكود الذي يتزعمه نتانياهو استقالته واعتزل الحياة السياسية قائلا انه يرغب في قضاء المزيد من الوقت من عائلته.

 

×