وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره الاميركي جون كيري في بكين

روسيا تؤيد وساطة اميركية في الازمة الاوكرانية

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اثر اجتماعه مع نظيره الاميركي جون كيري، ان تدخل الولايات المتحدة في حل الازمة الاوكرانية سيشكل "خطوة في الاتجاه الصحيح".

وتؤشر التصريحات التي تلت اجتماع الوزيرين على هامش الاجتماعات التحضيرية لقمة المنتدى الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادىء في بكين، الى مرونة في الموقف الروسي من الازمة الاوكرانية على ما يبدو قبل لقاءات مقررة بين الرئيس فلادمير بوتين وباقي كبار القادة بمناسبة هذه القمة ثم قمة مجموعة العشرين في استراليا.

وقال لافروف في تصريحات نقلها التلفزيون الروسي العام "ان مواقفنا من الاحداث في اوكرانيا لا تتطابق مع مواقف الولايات المتحدة لكن اذا اهتمت واشنطن بالمساهمة في تحسين الوضع وارساء حوار بين كييف وقيادة التمرد .. فاني اعتقد ان ذلك سيكون خطوة في الاتجاه الصحيح".

واضاف ان على الولايات المتحدة ان تهدىء "المتشنجين" داخل الادارة الاوكرانية لتحول دون دخولهم في نزاع شامل مع الانفصاليين المؤيدين لروسيا.

واوضح "نرى من الضروري الانتهاء من تحديد خط فك الاشتباك بهدف مراقبة وفق اطلاق النار وشروط الهدنة" في اشارة الى اتفاق هش لوقف اطلاق النار ابرم في 5 ايلول/سبتمبر بين سلطات كييف والمتمردين.

وكانت كييف نددت الجمعة بما قالت انه دخول عشرات الدبابات والجنود من روسيا الى مناطق الشرق الاوكراني المتمردة.

لكن الخارجية الاميركية ردت انها "لا تزال تراقب وتحلل" المعلومات التي اشارت الى توغل واكدت المتحدثة جنيفير بساكي انه لا يوجد اي تاكيد من جهة مستقلة لما اوردته كييف.

وردا على سؤال بشان تصريحات كييف، قال لافروف مازحا "اذا كانت بساكي لا تملك هذه المعلومات فانا (ايضا) لا املكها".

وهناك خلاف كبير بين موسكو وواشنطن بشان اوكرانيا حيث تتهم روسيا الولايات المتحدة بالتدخل في الشؤون الروسية والتسبب في حرب في اوكرانيا من خلال دعم "مشاعر قومية هوجاء" في المنطقة.

لكن الدبلوماسية الروسية خففت من حدة مواقفها هذا الاسبوع.

وقال يوري اوشاكوف مستشار الرئاسة الروسية للقضايا الدولية ان موسكو "تحترم" الانتخابات التي نظمها المتمردون في شرق اوكرانيا نهاية الاسبوع الماضي فانها لا تعترف بها.

 

×