رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس

باريس: شروط تسليم سفينتي "ميسترال" لروسيا "لم تنضج بعد"

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الخميس 6 نوفمبر/تشرين الثاني أن بلاده لا تزال تعتبر تسليم حاملتي المروحيات "ميسترال" إلى روسيا أمرا غير ممكن.

وخلال زيارته إلى العاصمة الصربية بلغراد قال رئيس الحكومة إن شروط تنفيذ الصفقة "لم تنضج بعد".

وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أعلن في سبتمبر/أيلول الماضي أن القرار النهائي بشأن تسليم السفينتين لروسيا سيتخذ أواخر شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مشيرا إلى أنه سيرتبط بتطور الوضع في أوكرانيا.

يذكر أن العقوبات الغربية المفروضة ضد روسيا على خلفية الأزمة الأوكرانية تقضي بضرورة تنفيذ العقود الموقعة مع الجانب الروسي. فيما حاول عدد من الدول، وفي مقدتها الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وبولندا، إقناع باريس بعدم تسليم السفينتين لروسيا.

وكانت الشركة الروسية لتصدير الأسلحة وشركة DCNS الفرنسية وقعتا عام 2011 عقدا ببناء سفينتين حاملتين للمروحيات من طراز "ميسترال"، تم بناء مؤخرتيهما في سان بطرسبورغ، فيما يتم تجميعهما بالأجزاء الأخرى على يد شركة فرنسية في مدينة سان نازير.

وكان من المقرر أن يتم تسليم السفينة الأولى لروسيا في خريف العام الجاري، والسفينة الثانية بعد عام من ذلك.