حاجز للقوات الإسرائيلية في القدس

جيش إسرائيل: واقعة دهس الجنود حادث سير

أقر الجيش الإسرائيلي الخميس بأن دهس الجنود الثلاثة قرب مخيم العروب شمالي الخليل كان "حادث سير" بعد التحقيق مع سائق السيارة الذي سلم نفسة ظهر اليوم

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مصدر أمني مطلع قوله إن دهس الجنود الثلاثة جنوبي الضفة الغربية "قد يكون ناجماً عن حادث طريق وليس مقصوداً"، وهو الأمر الذي أكده أقاربه أيضاً، مشيرين إلى أن الحادث هو "حادث سير عادي".

جاء ذلك بعد ساعات من تسليم سائق المركبة الفلسطينية، وهو همام مسالمة (23 عاماً) من الخليل، نفسه لقوات الأمن الإسرائيلية.

ووقع الحادث بالقرب من مفترق كتلة غوش عتصيون الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة مساء الأربعاء، بعد ساعات من هجوم بسيارة يقودها فلسطيني في القدس صدم فيها عدداً من المارة الإسرائيليين ما أدى إلى مقتل شرطي من حرس الحدود الإسرائيلي.

وقال بيان صادر عن الجيش الإسرائيلي "قام الفلسطيني الذي يشتبه في قيامه بصدم 3 جنود الليلة الماضية بتسليم نفسه لقوات الأمن، وتم أخذه للتحقيق".

وعثر الجيش الإسرائيلي على السيارة متروكة قرب المخيم، وتتبعوا مالكها إلى قرية بيت عوا جنوب غربي الخليل، بحسب شهود عيان.

وأكد أقارب همام مسالمة أنه سلم نفسه لقوات الأمن الإسرائيلية، وأنه أصر على أنه تورط في حادث سير.

وقال عمه عمر مسالمة لوكالة فرانس برس "سلم نفسه للقوات الإسرائيلية وينفي بشكل قاطع أن تكون عملية مدبرة، ويصر أنه حادث سير عادي وانحرفت فيه السيارة ".

وأفاد بيان للشرطة ليل الأربعاء أن سيارة تحمل لوحة تسجيل فلسطينية صدمت الجنود الذين كانوا يؤمنون الحراسة خارج مخيم العروب للاجئين الفلسطينيين جنوبي بيت لحم.

وقام الجيش الإسرائيلي ليل الأربعاء الخميس بمداهمة وتفتيش منازل في مخيم العروب للاجئين، كما داهم منازل في قرية بيت عوا، بحسب مصادر محلية.

 

×