انفصاليون في شرق اوكرانيا

انتخاب زعماء الانفصاليين في انتخابات شرق أوكرانيا المثيرة للجدل

شهد اليوم الاثنين إعلان زعماء الحركات الانفصالية الموالية لروسيا في شرق أوكرانيا، "رؤساء" لجمهوريتي دونيتسك ولوهانسك الشعبيتين، وذلك بعد فوزهم في الانتخابات المتنازع عليها.

وحصل ألكسندر زاكارشينكو على 78.93 بالمئة من الاصوات البالغ عددها 1.01 مليون صوت في دونيتسك، فيما حصل إيجور بلوتنيتسكي على 63.8 بالمئة من حوالي 699 ألف صوت في لوهانسك المتاخمة، وذلك حسبما نقلت وكالة أنباء "إنترفاكس" عن رؤساء الانتخابات المحلية.

ووصفت الحكومة الاوكرانية في كييف والاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة الانتخابات بأنها "غير قانونية"، حيث أكدت الممثلة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فريدريكا موجيريني في بيان لها، أنهم "يضعون عائقا جديدا في الطريق نحو السلام في أوكرانيا".

من ناحية أخرى، قالت وزارة الخارجية الروسية إنها تحترم النتيجة.

وأوضحت الوزارة أن "الممثلين المنتخبين حصلوا على تفويض لحل أمور عملية لاستعادة الحياة الطبيعية في المنطقتين".

وأعلنت موسكو بوضوح بعد التصويت، إنها تعتبر الاراضي التي يسيطر عليها الانفصاليون، جزء من أوكرانيا ودعت الممثلين الاقليميين لبدء حوار مع الحكومة في كييف.

وأعلن الانفصاليون استقلالهم عن أوكرانيا في الربيع، حيث يقول زعماؤهم إنهم يودون الانضمام لروسيا في مرحلة لاحقة.

 

×