وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير

شتاينماير يحذر روسيا من الاستمرار في دعم الانفصاليين في شرق أوكرانيا

حذر وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير روسيا من الاستمرار في دعم الانفصاليين في شرق أوكرانيا عقب الانتخابات المثيرة للجدل التي جرت هناك.

وقال شتاينماير اليوم الاثنين على هامش زيارته لإندونيسيا: "آمل ألا تقدم روسيا على أمر يتجاوز بياناتها الرسمية باعتبار نتائج الانتخابات مدعاة لتشجيع الانفصاليين في شرق أوكرانيا على مواصلة طريقهم في الاستقلال".

واعتبر شتاينماير موقف روسيا عبئا على عملية التهدئة في أوكرانيا، موضحا أنه سيتم مقارنة موقف روسيا بتصريحاتها، خاصة تلك التي كررها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في ميلانو، والتي أكد فيها تأييده لوحدة أوكرانيا وعدم تشكيك بلاده في تلك الوحدة.

يذكر أن الأطراف المتنازعة في أوكرانيا اتفقت مطلع أيلول/سبتمبر الماضي في مينسك عاصمة بيلاروس على وقف إطلاق النار واتخاذ إجراءات لحل الأزمة.

وقال شتاينماير إن اتفاق مينسك لا يزال هو النهج الأساسي لتحقيق المزيد من التطور، مضيفا أن الانتخابات تنتهك هذا النهج، وقال: "لذلك لا يمكننا الاعتراف بتلك الانتخابات".

وكان الانفصاليون المواليون لروسيا في شرق أوكرانيا أجروا انتخابات برلمانية ورئاسية أمس الأحد في المناطق التي يسيطرون عليهارغم الانتقادات الدولية والعنف المستمر.

وقال منظمو الانتخابات في "جمهورية دونيتسك الشعبية"، بعد فرز أكثر من نصف أصوات الناخبين، إنه من المتوقع فوز الزعيم الحالي أليكساندر زخارشينكو بنسبة 70 بالمئة من الأصوات، وذلك حسبما ذكرت وكالة أنباء إنترفاكس الروسية.