صورة تعبيرية

الدنمارك تعتزم الاستغناء عن الفحم بحلول عام 2025

أعلنت الدنمارك اعتزامها الاستغناء عن الفحم كوقود في غضون ما يزيد عن عشرة أعوام.

يأتي ذلك في رد فعل من الحكومة الدنماركية على التقرير الصادر عن الأمم المتحدة حول المناخ العالمي والذي نشر اليوم الأحد و خلص إلى أنه لا يمكن إنكار وتجنب وقوع تغير مناخي بسبب النشاط البشري وحث الحكومات على خفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون على مدار العقود المقبلة.

وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، قال راسموس هيلفيج بيترسن وزير المناخ الدنماركي إن "هذا التقرير أقنعني بأن علينا التخلي عن الوقود الإحفوري في وقت أسبق مما كان متوقعا".

وأضاف الوزير الدنماركي أنه يعتزم التشاور مع قطاع الطاقة حول الكيفية التي ستكون عليها الخطط الخاصة بهذه الخطوة.

وأوضح :"كلما كانت المشكلة أكبر كلما ازادات كلفة وصعوبة حلها بالنسبة لنا ولأبنائنا".

ورأى بيترسن أن على الساسة مسؤولية وضع حدود لهذه التكاليف وقال :"لقد تعلمنا في الدنمارك أن التحول في مجال الطاقة لا يجب أن يضع حدودا للنمو الاقتصادي، فلقد تنامى إجمالي ناتجنا المحلي في الوقت الذي انخفضت فيه انبعاثاتنا من ثاني أكسيد الكربون".

يذكر أن مجلس المناخ العالمي قدم اليوم تجميعا لأحدث تقاريره المكون من ثلاثة أجزاء حيث شدد التقرير في حثه للساسة على بدء مكافحة التغير المناخي سريعا وبشكل مكثف.