ألمانيا تسلم شخصا يشتبه فى عضويته بمنظمة إيتا الانفصالية إلى فرنسا

ألمانيا تسلم شخصا يشتبه فى عضويته بمنظمة إيتا الانفصالية إلى فرنسا

قررت السلطات الألمانية تسليم شخص يشتبه فى أنه عضو حركي رفيع المستوى في منظمة إيتا الانفصالية إلى فرنسا بعد القبض عليه في مدينة مانهايم وسط ألمانيا.

وقال متحدث باسم مكتب مكافحة الجريمة بولاية هيسن في مدينة فيزبادن إن الرجل (49 عاما) الذي ألقي القبض عليه أمس الجمعة بعد هروب من العدالة دام عشرة أعوام سيعرض في وقت لاحق اليوم السبت على قاضي التحقيقات الألماني.

وأوضح المتحدث أنه نظرا لوجود أمر دولي بالقبض على المتهم فإن تسليمه للسلطات الفرنسية يعتبر في حكم المؤكد.

ويتهم هذا العضو البارز في منظمة إيتا وهو إسباني الجنسية بأنه كان يقوم بتصنيع المواد المتفجرة اللازمة للهجمات التي تشنها المنظمة وتدبير الحصول عليها من بعض المصادر.

وكان حكم قضائي واجب التنفيذ صدر في فرنسا بإدانته بالانتماء لجماعة إرهابية والتخطيط لهجمات داخل فرنسا. ظل الرجل هاربا منذ 2004 إلى الآن.

وكانت المنظمة التي تكافح من أجل استقلال إقليم الباسك الإسباني أكدت في كانون ثان/يناير الماضي رجوعها عن استراتيجية استخدام العمل الإرهابي لتحقيق أهدافها.

أدت هجمات المنظمة على مدار الأعوام الماضية إلى مقتل أكثر من 800 شخص بصورة إجمالية.

 

×