ميركل تشيد بدور دعاة حقوق الإنسان في ألمانيا الشرقية السابقة في إعادة الوحدة

ميركل تشيد بدور دعاة حقوق الإنسان في ألمانيا الشرقية السابقة في إعادة الوحدة

أشادت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بدور دعاة حقوق الإنسان في جمهورية ألمانيا الديمقراطية سابقا (ألمانيا الشرقية) في التحول نحو إعادة الوحدة بين شطري البلاد قبل خمسة وعشرين عاما.

وقالت ميركل في رسالتها الأسبوعية المسجلة بالفيديو اليوم السبت: "لقد كانوا في المقام الأول هم من شجع مئات الآلاف والملايين والذين انضموا إليهم لاحقا للتظاهر السلمي أيام الاثنين مثلا".

وأضافت ميركل أن دعاة حقوق الإنسان أثبتوا أنهم أهل شجاعة وأسسوا اتحادات وخاطروا بأمور يستحقون عليها الشكر.

وأوضحت ميركل أن الولايات الألمانية الشرقية تمكنت أيضا خلال الفترة الماضية من الحصول على "مساعدات لا تصدق" من الناحية الاقتصادية من جانب الولايات القديمة في الغرب. وصارت هناك "مناطق طبيعية مزدهرة" تحدث عنها المستشار الألماني السابق هيلموت كول.

 

×