صورة ارشيفية لزعيم جماعة بوكو حرام أبو بكر شيكاو

بوكو حرام تنفي التوصل إلى هدنة مع حكومة نيجيريا

ذكرت تقارير إعلامية أن جماعة "بوكو حرام" الإسلامية المتطرفة نفت ما تردد عن توصلها إلى اتفاق مع الحكومة النيجيرية على وقف لإطلاق النار مبددة الآمال في عودة سريعة لأكثر من 200 تلميذة خطفتها في منتصف نيسان/أبريل الماضي.

وظهر زعيم الجماعة أبو بكر شيكاو في شريط فيديو صدر أمس الجمعة قائلا إنه لا يعرف ممثل بوكو حرام المزعوم الذي تفاوض مع الحكومة ويدعى دانلادي أحمدو.

وكانت الحكومة قد ذكرت في 17 تشرين أول/أكتوبر الماضي أن بوكو حرام وافقت على وقف إطلاق النار وأن أكثر من 200 فتاة خطفت من مدرستهن في قرية تشيبوك شمال شرق البلاد سيطلق سراحهن.

وقال شيكاو :"لا نعرف هذا المدعو دانلادي أحمدو، لم نطلب منه على الاطلاق ولا من مثله التحدث نيابة عنا نظرا لأنه في هذه الحرب، ليس هناك أي عودة للوراء. قضية الفتيات في طي النسيان منذ زمن طويل نظرا لأنني قمت بتزويجهن منذ فترة".

ويستمر العنف منذ ورود أنباء بشأن الهدنة من بين ذلك انفجار قنبلة في محطة حافلات في مدينة جومبي في شمال شرق البلاد أمس الجمعة،مما أسفر عن مقتل 30 شخصا،بحسب مصادر طبية.

 

×