صحفي يعمل بجانب تقرير عن مرض الايبولا في الفلبين

خبراء الجيش الألماني يجرون استعدادات للمساعدة في مكافحة إيبولا

عزز الجيش الألماني من استعدادته للقيام بمهمة معاونة في مكافحة وباء الإيبولا في غرب أفريقيا.

ويخوض جنود تابعون للجيش الألماني في الوقت الراهن تدريبات على التعامل مع حالة الطوارئ داخل أحد المختبرات المتخصصة المتنقلة بمدينة ميونيخ جنوبي ألمانيا.

وتهدف التدريبات إلى إكساب الجنود القدرة على تحديد ما إذا كان شخص ما مصابا بالإيبولا أو الملاريا في غضون أربع ساعات.

من جانبه قال رومان فولفل من معهد بحوث الأحياء الدقيقة التابع للجيش الألماني وقائد قطاع الخدمة الطبية إن هذا المختبر يمثل أعلى درجات التطور في المختبرات الموجودة حاليا "وهو موجود هنا فقط".

ومن المنتظر أن يقوم جنود الجيش بتقديم الدعم للمنظمات الإغاثية العاملة في مناطق الوباء ولا تمتلك معامل اختبار خاصة بها.

ولم يتم الإعلان بعد عن موعد ومكان مهمة الإغاثة التي سيقوم بها الجيش الألماني لمكافحة الإيبولا،غير أن فولفل قال :"بإمكاننا أن نكون جاهزين للإقلاع في غضون 48 ساعة".

 

×