وزيرة الخارجية السويدية مارغو فالستروم تتحدث خلال مؤتمر صحافي في ستوكهولم

السويد تعلن انها كانت تتوقع ردة فعل اسرائيل ضدها بعد اعترافها بفلسطين

قالت وزيرة خارجية السويد الجمعة ان بلادها كانت تتوقع ردة فعل اسرائيل التي استدعت سفيرها في استوكهولم للتشاور بعد قرار السويد الاعتراف بدولة فلسطين.

وقالت الوزيرة مارغو والستروم لوكالة فرانس برس "لقد تم استدعاء السفير الاسرائيلي للتشاور وهذا امر يحصل. كنا نعلم ان اسرائيل سترد وستنتقد قرارنا".

وتابعت الوزيرة "نأمل مواصلة اقامة علاقات جيدة مع اسرائيل" مضيفة ان "الاتصالات بين السويد واسرائيل ليست مقطوعة. ونأمل بان يعود السفير" الاسرائيلي، معلنة عزمها على التوجه قريبا الى الشرق الاوسط.

وكانت اسرائيل انتقدت بشدة قرار السويد الاعتراف بدولة اسرائيل.

وقال وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان الخميس في بيان ان "على الحكومة السويدية ان تفهم ان العلاقات في الشرق الاوسط اكثر تعقيدا من تركيب مفروشات ايكيا وبانه لا بد من التحرك في هذا المجال بمسؤولية وحساسية".

وردت الوزيرة السويدية في مقابلة مع سي ان ان قائلة "ساكون سعيدة بارسال قطعة مفروشات من ايكيا الى افيغدور ليبرمان لكي يجمعها. سيكتشف بانه لا بد من شريك ولا بد من تعاون ومن وجود كتيب شرح جيد".

واضافت الوزيرة لوكالة فرانس برس "ان الاشخاص الاذكياء لديهم حس الفكاهة ولاحظت ان لديه هذا الحس، فاجبته بالطريقة نفسها. وسنتوقف هنا".

وقالت من جهة ثانية "سننكب على دراسة وضع الصحراء الغربية بعد درس معمق للوضع الحالي" هناك.