×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
وزير الداخلية الألماني

وزير الداخلية الألماني: لا يوجد أمن مطلق في مواجهة الإرهاب

أعرب وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير عن اعتقاده بأن بلاده ليست في أمان مطلق في مواجهة الهجمات الإرهابية.

وفي مستهل الاحتفال بمناسبة مرور عشرة أعوام على إنشاء المركز المشترك لمكافحة الإرهاب في العاصمة الألمانية برلين ، قال الوزير المنتمي إلى حزب المستشارة انجيلا ميركل المسيحي الديمقراطي إنه لا يمكن لأحد أن يوفر الأمن الذي لا تقع معه هجمة في ألمانيا.

وأوضح الوزير الذي كان يتولى منصب وزير الدفاع في حكومة ميركل السابقة أنه لا يمكن لسلطات الأمن أن تعطي مثل هذا الوعد.

ورأى الوزير الألماني أن التهديدات من قبل "الإرهاب الإسلامي" لا تزال كبيرة مشيرا إلى أن الشرطة والاستخبارات مجهزان بشكل جيد لمواجهة ذلك.

وتابع دي ميزير حديثه قائلا :"نحن نتحرك لكننا لا نعطي ضمانات للنجاح ولابد أن يكون ذلك واضحا للجميع" وأردف : "نحن قلقون لكننا لسنا خائفين".

كان المركز المشترك لمكافحة الإرهاب قد تأسس في برلين نهاية عام 2004 وذلك في رد فعل على هجمات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر 2001، حيث تتبادل في هذا المركز 40 سلطة أمن مركزية ومحلية المعلومات، ومن بين هذه السلطات المشاركة في المركز هيئة مكافحة الجريمة ومكاتب مكافحة الجريمة في الولايات والشرطة الاتحادية وهيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) وجهاز الاستخبارات الخارجية (بي إن دي) والاستخبارات العسكرية ومكتب التحقيق الجمركي.