صورة نشرتها صحيفة رودونغ سينمون للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون في بيونغ يانغ

زعيم كوريا الشمالية خضع لجراحة على كاحله

خضع رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ اون الذي اختفى ستة اسابيع قبل ان يعود الى الظهور مؤخرا، الى جراحة تهدف الى استئصال دمل في كاحله، وفق ما توقعت الثلاثاء اجهزة استخبارات كوريا الجنوبية.

وافادت وكالة الانباء الكورية الجنوبية (يونهاب) ان اجهزة الاستخبارات الوطنية اعلنت للنواب ان المشكلة الصحية اكتشفت في ايار/مايو الماضي وان اطباء اجانب استقدموا الى بيونغ يانغ للقيام بعملية جراحية تمت على ما يبدو في ايلول/سبتمبر او تشرين الاول/اكتوبر.

كذلك ابلغت الاجهزة البرلمانيين ان زعيم كوريا الشمالية قررت تخفيض رتب 200 ضابطا في الجيش في حين اعدم خمسون شخصا في كوريا الشمالية منذ مطلع السنة.

وتمت بعض تلك الاعدامات في سياق اعتقال واعدام جانغ سونغ ثايك قريب الرئيس في كانون الاول/ديسمبر، بعد ما كان يعتبر الرجل الثاني في النظام وفق الاستخبارات الكورية الجنوبية.

وقد اختفى الزعيم الكوري الشمالي الذي يقدر عمره بما بين 30 الى 31 سنة، تماما منذ بداية ايلول/سبتمبر حتى 14 تشرين الاول/اكتوبر، قبل ان يعود الى الظهور وهو يستعمل عكازا للمشي ما تسبب في رواج شائعات خيالية حول حالته الصحية واحتمال وقوع انقلاب في بيونغ يانغ.