المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل

ألمانيا تعقد مؤتمرا دوليا من أجل اللاجئين السوريين

يعقد اليوم الثلاثاء مؤتمر دولي في العاصمة الألمانية برلين لبحث مأساة اللاجئين في سورية والدول المجاورة.

وينتظر وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير مشاركة ممثلين من 40 دولة ومنظمة، بينهم المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنطونيو جوتريس، ورئيس الوزراء اللبناني تمام سلام.

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أعربت مساء أمس الاثنين عقب اجتماعها مع سلام في برلين عن أملها في أن يسفر المؤتمر عن مساعدة شاملة للدول المجاورة لسورية المتضررة من موجات اللاجئين السوريين.

وقالت ميركل: "آمل أن تنطلق من هذا المؤتمر إشارة قوية للتضامن".

وذكرت ميركل أن لبنان الذي يبلغ عدد سكانه أربعة ملايين نسمة لديه حاليا مليون لاجئ مسجل، وقالت: "لن أتطرق هنا إلى الأعداد غير المسجلة"، موضحة أنه من الصعب في ألمانيا تصور ماذا يعني ذلك للبنان، مؤكدة في الوقت نفسه موقف بلادها التضامني مع لبنان.

ومن جانبه، أعرب سلام عن امتنانه للاهتمام الألماني بقضية اللاجئين السوريين وإقامة المؤتمر الذي يصب في مصلحة بلاده، وقال: "هذه واحدة من أهم القضايا وأسرعها تطورا التي يواجهها لبنان حاليا".

تجدر الإشارة إلى أن لبنان يعتبر من أكثر الدول المستقبلة للاجئين السوريين بجانب الأردن وتركيا.

وبحسب التقديرات، فقد أسفرت الاضطرابات في سورية خلال الأعوام الماضية عن لجوء نحو خمسة ملايين مواطن إلى دول أخرى، فضلا عن تشريد أكثر من ستة ملايين آخرين داخل بلدهم.

 

×