ايرانيات يتظاهرن ضد الهجمات بالحمض في اصفهان

تعبئة في ايران ضد الهجمات بالحمض على نساء في اصفهان

وعدت السلطات السياسية والقضائية الايرانية بانزال "اقسى عقوبة" في المسؤولين عن هجمات بالحمض طالت نساء في اصفهان (وسط) وسببت حالة ذعر في البلاد، كما ذكرت وسائل الاعلام الايرانية اليوم الاثنين.

وقال الرئيس الايراني حسن روحاني خلال اجتماع لمجلس الوزراء ان "الناس يجب الا تكون لديهم اي شكوك بان الحكومة تفعل ما بوسعها لتوقيف المسؤولين عن هذه الجرائم وتسليمهم الى القضاء"، مؤكدا ان "اقسى عقوبة تنتظر مرتكبي هذه الجرائم".

ورشقت اربع نساء في الاسابيع الاخيرة بالحمض (اسيد) على وجوههن من قبل معتدين على دراجة نارية في اصفهان المدينة السياحية التي تبعد 450 كلم جنوب طهران. 

وقالت السلطات ان الحادث الاخير وقع في 15 تشرين الاول/اكتوبر ولم يسجل بعدها اي هجوم بالحمض.

 وعبر الرجل الثاني في السلطة القضائية غلام حسين محسني ايجائي المكلف هذا الملف عن الرأي نفسه. وقال انه "عمل لا انساني وغير قانوني وغير مشروع ومخالف للاسلام".

واضاف محسني ايجائي الذي زار اصفهان للاشراف على عمليات الاجهزة القضائية وقوات الامن "على الجميع تقديم المساعدة لوقف المسؤول او المسؤولين الذين سيواجهون اقسى عقوبة".

وقال روحاني ومحسني ايجائي انه عمل "افساد في الارض" وهي تهمة يعاقب عليها القانون بالاعدام في ايران.

 

×