المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل

ميركل ترفض مخططات بريطانيا بتقليص حجم الهجرة الداخلية في الاتحاد الأوروبي

أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل رفضها الواضح لمخططات رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بشأن وضع حدود على الهجرة الداخلية في الاتحاد الأوروبي من دول الاتحاد الأكثر فقرا.

وقالت ميركل في لقائها مع صحيفة "تايمز" البريطانية الصادرة اليوم الأحد على هامش قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل: "ألمانيا لن تتلاعب بالمبادئ الأساسية لحق التنقل الحر داخل الاتحاد الأوروبي".

تجدر الإشارة إلى أن كاميرون يعتزم التفاوض حول زيادة الضوابط على حدود بلاده.

ومن جانبه قال لازلو أندور، المفوض الأوروبي المختص بشؤون التوظيف، إن هذه المخططات غير شرعية ولن تدعمها أية دولة أخرى بالاتحاد الأوروبي.

وتعتزم المستشارة الألمانية التعاون مع بريطانيا في مكافحة إساءة استخدام المهاجرين للخدمات الاجتماعية، قائلة "مثل هذه الموضوعات المثيرة للجدل يتم مناقشتها في دولتنا أيضا".

وأضافت ميركل: "أرى أنه لابد أن يتم إيجاد حل لمثل هذه الموضوعات، بحيث يتم مكافحة إساءة الاستخدام".

ولكن أكدت المستشارة الألمانية أنه لا يجوز وضع حدود أمام حرية التنقل داخل الاتحاد الأوروبي سعيا لتنفيذ هذا الهدف.

يذكر أنه تم الضغط على كاميرون بشكل كبير من قبل حزب الاستقلال البريطاني المناهض للاتحاد الأوروبي وكذلك من منتقدي الاتحاد الأوروبي من حزب كاميرون المحافظ.

 

×