صورة ارشيفية لمسلمين في ميانمار

محكمة في ميانمار تقضي بسجن بوذيين لقتلهم عشرة مسلمين

قضت محكمة في ميانمار بالسجن سبع سنوات بحق سبعة بوذيين لقتلهم عشرة مسلمين في هجوم على حافلة ركاب عام 2012 ، حسبما قال محاميهم اليوم السبت .

واصدرت محكمة في ولاية راخين الحكم أمس الجمعة . وكان الهجوم انتقاما لاغتصاب فتاة وقتلها من جانب رجال يزعم أنهم مسلمون .

وكان نحو 300 رجل ينتمون للأغلبية البوذية اوقفوا حافلة تقل مسلمين قادمين من تجمع ديني في حزيران/يونيو 2012 وجذبوا عشرة منهم خارج الحافلة وضربوهم حتى الموت قبل اضرام النار في المركبة في تاونجوب في ولاية راخين /300 كيلومتر شمال يانجون/.

وادين ثلاثة شبان مسلمين بقتل الفتاة البوذية التي تسبب مقتلها في شن الهجوم على الحافلة . وانتحر أحد الشبان وحكم على الاثنين الاخرين بالإعدام في حزيران/يونيو من هذا العام .

اودى العنف العرقي بحياة أكثر من 280 شخصا وتشريد 140 الف اخرين منذ 2012 . وتقول جماعات حقوق الإنسان إن اغلب الذين قتلوا وشردوا جراء العنف مسلمون في ولاية راخين .

ويشكل المسلمون أقل من عشرة بالمئة من تعداد السكان في ميانمار البالغ 60 مليون نسمة تقريبا .

 

×