الزعيم السابق لحزب الجماعة الاسلامية في بنجلاديش غلام عزام

وفاة الزعيم السابق لحزب الجماعة الاسلامية في بنجلاديش غلام عزام

قال مسؤولون في السجن اليوم الجمعة إن أحد أكثر زعماء بنجلاديش السياسيين إثارة للجدل غلام عزام، المدان بارتكاب جرائم حرب قد توفي بمستشفى في دكا.

وقال محمد نزار علام ضابط بالسجن،إن عزام(91 عاما) تعرض لازمة قلبية وتوفي في مستشفى جامعة الشيخ مجيب الطبية في العاصمة دكا، مساء أمس الخميس.

وكان عزام، الزعيم السابق لحزب الجماعة الإسلامية، يقضي حكما بالسجن لمدة 90 عاما بسبب جرائم ارتكبت خلال حرب الاستقلال التي خاضتها بنجلاديش عام 1971 مع باكستان.

وقال عبدالله عزمي، أحد ابنائه، إنه سيتم دفن الزعيم الإسلامي السابق في مقبرة العائلة في دكا، مضيفا أن مراسم الدفن ستقام بمجرد عودة أشقائه من الخارج.

وتسبب الحكم الصادر في يوليو 2013 في اندلاع اشتباكات بين أنصاره والشرطة.

وظل عزام في زنزانة في سجن المستشفى منذ بدء محاكمته عام 2012.

وانشأت رئيسة الوزراء الشيخة حسينة المحكمة الخاصة في عام 2010 لمحاكمة المتعاونين مع القوات الباكستانية المسؤولة عن مقتل ما يقدر بنحو 3 ملايين شخص واغتصاب أكثر من 200 ألف سيدة وإحراق العديد من المساكن خلال الحرب التي استمرت تسعة أشهر.

وتم الغاء مبادرة سابقة لمحاكمة مجرمي الحرب المشتبه فيهم بعد اغتيال أول رئيس لبنجلادش الشيخ مجيب الرحمن والد حسينة، عام 1975.

ويواجه معظم كبار قادة الجماعة الاسلامية المحاكمة.

 

×