رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي

رئيس الوزراء الهندي يقضي عيد الأضواء مع ضحايا فيضانات في كشمير

قضى رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي اليوم الخميس عيد الأضواء الهندوسي " ديوالي " مع ضحايا الفيضانات في كشمير الهندية ، حيث أعلن عن تقديم مساعدات إضافية من أجل إغاثة الضحايا وإعادة البناء .

وكان 277 شخصا على الأقل قد لقوا حتفهم ،كما تضرر مئات الآلاف من الفيضانات التي وقعت الشهر الماضي .

وقال مودي ، الذي التقى بأسر متضررة من الفيضانات في سريناجار ، عاصمة ولاية جامو وكشمير ذات الأغلبية المسلمة ، إنه سوف يتم تقديم مساعدات إضافية بقيمة 7.4 مليار روبيه (120 مليون دولار) بجانب المساعدات التي تقدر بـ10 مليار روبيه ، التي أعلن عنها الشهر الماضي .

وأضاف إنه سوف يتم استخدام المبلغ لإصلاح المنازل ،وتحديث ست مستشفيات رئيسية .

وقال مودي " زيارتي هنا تهدف للقاء المواطنين ،ومعرفة المشاكل التي تواجههم . إنني أريد أن أؤكد لهم أن البلاد بأكملها تقف بجانبهم . وسوف نعمل معا من أجل إعادة البناء سريعا".

وكان مودي قد قام بزيارة قصيرة صباح اليوم لجبل سياشين الجليدي ، الذي يعرف بأنه أعلى ساحة معركة في العالم من " أن يقضى وقتا مع جنودنا الشجعان في هذا اليوم المميز".

وقوبلت دعوة جماعات انفصالية للإضراب احتجاجا على زيارة مودي باستجابة جزئية في وادي كشمير ،بحسب ما ذكرته وسائل الإعلام . ومع أن عدة أسواق أغلقت أبوابها في سريناجار ، فتحت المؤسسات أبوابها في مناطق أخرى في كشمير .

 

×