الرئيس التركي رجب طيب اردوغان

أردوغان: أمريكا تجاوزت موافقة تركيا في إرسال الأسلحة إلى كوباني

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في تعليقه على إرسال الولايات المتحدة الأمريكية الأسلحة إلى مدينة عين العرب (كوباني) السورية، ووقوعها في يد حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي وتنظيم الدولة الاسلامية (داعش)، إن "الولايات المتحدة الأمريكية أقدمت على هذه الخطوة متجاوزة موافقة تركيا".

ووفقا لوكالة أنباء "الأناضول" التركية، فقد قال أردوغان في المؤتمر الصحفي الذي جمعه مع أندريس بيرزينس رئيس لاتفيا: "أبلغت الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، في اتصالي معه، أنَّ تنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي هو تنظيم إرهابي كتنظيم "حزب العمال الكردستاني، والمساعدات التي ستقدمونها ستذهب لأيادٍ إرهابية".

وأضاف: "والآن ثمة قادة من تنظيم حزب العمال الكردستاني يقاتلون مع تنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، وأريد أن ألفت إلى خيارين في كوباني نرجحهما، الجيش السوري الحر بالدرجة الأولى ثمَّ قوات البيشمركة، ونحن بإمكاننا أن نؤمن مرور قوات البيشمركة إلى كوباني عبر أراضينا".

وحول الادعاءات المتعلقة بدعم تركيا لتنظيم الدولة الاسلامية، قال أردوغان: "إنَّ هذه الادعاءات محض كذب، ولا تستند لأيِّ أدلة أو معلومات. وبالعكس تماماً؛ تركيا وقفتْ بحزم ضد تنظيم داعش، وحذّرتْ جميع دول العالم من هكذا تنظيم".

وأوضح أردوغان أن "تركيا من أكثر الدول التي عانت من الإرهاب على مدى 32 عاماً، كما أن تنظيم داعش احتجز 49 دبلوماسياً من القنصلية التركية في مدينة الموصل، ودعا أردوغان للنظر بعمق إلى حصول تنظيم داعش على كميات كبيرة من الأسلحة في معاركه بالعراق".

يذكر أن الرئيس التركي وصل إلى ريجا عاصمة لاتفيا صباح اليوم الخميس، حسبما أفادت وكالة أنباء "الاناضول"، في محطة أولى من زيارة تشمل كلًّا من لاتفيا واستونيا، لإجراء محادثات رسمية مع مسؤولي البلدين.

 

×