×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
كيري يحذر امام جدار برلين من توترات بين الشرق والغرب

كيري يحذر امام جدار برلين من توترات بين الشرق والغرب

حذر وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاربعاء خلال زيارة للنصب التذكاري لجدار برلين من ان التوترات بين الشرق والغرب مازالت تهدد الحرية في اوروبا بعد 25 عاما على نهاية الحرب الباردة.

وفي كلمة امام اطلال جدار برلين الذي سقط في 9 نوفمبر 1989 شدد كيري على ان الحريات "مازالت مهددة في الكثير من مناطق العالم وايضا هنا في اوروبا".

واضاف ان "العدوان الروسي في اوكرانيا يجب ان يتوقف" وذلك في اليوم الثاني من زيارته لالمانيا وفي حضور وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير.

ودعا كيري موسكو خصوصا الى احترام جميع بنود وقف اطلاق النار مع كييف من اجل وضع حد للنزاع في شرق اوكرانيا.

وقال "نامل ان تدرك روسيا، التي لا نريد نزاعا معها والتي نفضل لو نعمل معها لحل مشاكل العالم، مدى القلق الذي يشعر به العالم من محاولتها انتهاك سيادة واستقلال امة".

وقبل ذلك زار جون كيري، الذي امضى جزءا من طفولته في برلين الغربية حيث كان والده يعمل كدبلوماسي، موقع برنورشتراس حيث يعرض مقطع بحجم 220 مترا من جدار برلين السابق.

وكان هذا الشارع لمدة 28 عاما (1961 الى 1989) مقسوما بالجدار الاسمنتي الذي فصل بين الاسر والاصدقاء. وخلال انشائه حاول بعض السكان الانتقال الى الغرب عبر القفز من نوافذ شققهم او بعد ذلك من خلال حفر انفاق للهروب من برلين الشرقية.

من جانبه ذكر الوزير الالماني بان 138 شخصا قتلوا على طول جدار برلين سواء بالرصاص او بالالغام وذلك خلال محاولتهم عبوره الى برلين الغربية.

واشار ايضا الى ان لجنة من المؤرخين تعمل حاليا على حصر عدد الضحايا الذين سقطوا على الحدود بين الالمانيتين والذي يقدر ب"600 او 700 او حتى الف قتيل".