صورة تعبيرية

وفاة والد رهينة بريطاني لدى داعش في ظروف غامضة

توفى والد رهينة بريطاني لدى تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميا باسم "داعش".

وتوفى والد الرهينة، الذي توسل للخاطفين على فراش المرض الإفراج عن ابنه، يوم الخميس الماضي جراء إصابته بالتهاب في الرئة.

وأعلنت عائلة المتوفى اليوم الأربعاء أن والد الرهينة توفى دون أن يعلم ما إذا كان الخاطفون قد استلموا رسالة من الرسائل التي بعث بها إليهم.

وذكرت العائلة أن قوى والد الرهينة قد خارت منذ أن علم باختطاف ابنه في تشرين ثان/نوفمبر عام 2012 على يد إرهابيين، وأضافت: "العائلة حاولت خلال الأيام الماضية الاتصال بالرهينة لإخباره بوفاة والده".

يذكر أن الصحفي البريطاني المختطف ظهر في عدة فيديوهات لداعش من قبل.

 

×