رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو

داود أوغلو: البيشمركة لم تعبر بعد إلى كوباني

أكد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أن "المشاورات لا تزال مستمرة" بشأن عبور قوات البيشمركة الكردية إلى مدينة عين العرب (كوباني) الكردية التابعة لمحافظة حلب شمال سورية ، نافيا بشكل قاطع الأنباء التي تشير إلى بدء عبور تلك القوات بالفعل.

ونقلت وكالة أنباء "الأناضول" التركية اليوم الأربعاء عن أوغلو القول مساء أمس إن "الهدف من مسألة عبور بعض العناصر إلى كوباني هو هدف إنساني لوجستي ، وذلك للعمل على استقرار الوضع في البلدة أو من أجل تقليل الأضرار الناجمة عن ذلك الوضع على أقل تقدير .. المباحثات مستمرة ، وسيتم اتخاذ الخطوات اللازمة في ضوئها".

وأوضح المسؤول التركي أنهم جددوا مذكرة التفويض من البرلمان في وقت سابق "لسرعة اتخاذ التدابير اللازمة في حال تشكل أي خطر يهدد الأمن والمصالح القومية التركية ، والوقت الراهن يشهد اشتباكات في كوباني ، وبالتالي فمن الطبيعي أن تدعم تركيا لوجيستيا الشعب المدني هناك ، وليس عناصر منظمة حزب العمال الكردستاني أو عناصر حزب الاتحاد الديمقراطي".

وأكد أن بلاده "لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تسمح بمرور عناصر حزب العمال الكردستاني أو أي مؤيد لها إلى كوباني عبر الحدود التركية ، تلك العناصر التي تسببت في أحداث دموية شهدتها البلاد في الفترة الأخيرة".

وأفاد بأنهم "في إطار الدعم اللوجيستي الإنساني قدموا مساعدات يعرفها الرأي العام التركي وأخرى لا يعرفها للمدنيين في كوباني" ، مضيفا :"وذلك بالرغم من اتهامنا باتهامات باطلة بأننا من يدعم الإرهاب هناك ، ومع هذا سنستمر في دعمنا الإنساني"، وأشار إلى أنهم منذ بدء الأحداث في المدينة السورية استقبلوا ما يقرب من مئتي ألف "أخ كردي".

 

×