فحص احد المصابين بفايروس ايبولا

آلاف العاملين في المجال الطبي بنيويورك يتدربون على التعامل مع الإيبولا

يتلقى الآلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية في نيويورك بما في ذلك الأطباء والممرضات وعمال النظافة، تدريبا هذا الأسبوع بهدف إعدادهم تحسبا لظهور حالات إصابة بفيروس إيبولا في نيويورك.

وتهدف الدورة التدريبية التي تتضمن كيفية التعرف على الإيبولا والحيلولة دون انتشاره، إلى معالجة مخاوف بشأن عدم كفاية الإجراءات المتبعة حاليا في المنشآت الصحية الأمريكية.

وتم اتخاذ تدابير جديدة بعدما انتقل الفيروس إلى ممرضتين في دالاس بعد رعاية رجل ليبيري أصيب بالفيروس الشهر الماضي عقب وصوله إلى تكساس، وتوفي مطلع تشرين أول/أكتوبر.

وقال حاكم نيويورك أندرو كومو للعاملين بالمجال الصحي: "الذي سيقضي على هذا المرض هو المعرفة ،التدريب والاستعداد".

ووصل العديد من المرضى ممن تظهر عليهم أعراض محتملة إلى مستشفيات بنيويورك مؤخرا، لكن لم تثبت إصابة أي منهم بالفيروس القاتل.

ودعا كومو الحكومة الاتحادية إلى النظر في حظر بعض الرحلات القادمة إلى نيويورك من غرب أفريقيا في محاولة لتفادي تفشي الإيبولا.

 

×