عناصر من الشرطة يقومون بتوقيف احد المتظاهرين في هونغ كونغ

اختلافات بين الطلاب وحكومة هونج كونج بشأن الإصلاحات الانتخابية خلال أول مباحثات بينهما

التقى مسؤولو حكومة هونج كونج وقادة الاحتجاجات اليوم الثلاثاء ، في أول جولة من المباحثات ، وذلك بعد ثلاثة أسابيع من الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية .

ويطالب النشطاء بإجراء انتخابات مفتوحة لاختيار الرئيس التنفيذي المقبل للمدينة عام 2017 ، رافضين قرار بكين الذي يقضى بترشيح لجنة انتخابية مغلقة مرشحين أو ثلاثة لخوض الانتخابات .

وقالت كارى لام ،كبيرة أمناء إدارة هونج كونج في أول تعليقات لها في بداية المباحثات اليوم بشأن الموقف الحالي " هذه ليست منافسة . لا يوجد فوز أو خسارة ".

وطالب ممثلو اتحاد طلاب هونج كونج الخمسة الحكومة وقف معاملة قرار الحكومة المركزية بشأن قواعد الانتخابات في المدينة التي تتمتع بشبه حكم ذاتي على أنه " لا يمكن تغييره ".

واستند الطالب يفوني ليونج لفقرات في الدستور الصيني ،لتوضيح أنه إذا كان القرار غير ملائم، فأن مؤتمر الشعب الوطني لديه صلاحية إلغائه .

واتهم الطلاب مسؤولي هونج كونج البارزين " بأنهم سبب المشاكل السياسية الحالية " ، بعدما قدموا مبكرا تقريرا لبكين " يسيئ تفسير أراء شعب هونج كونج ".

ولكن لام ووزير العدل ريمسكي يون رفضا اتهامات الطلاب . وقالا إن الحكومة لن تقدم تقريرا آخر للحكومة المركزية ، وهذا كان أحد مطالب الطلاب الرئيسية .

وقالت لام " هونج كونج ليست دولة مستقلة . إنها مجرد منطقة إدارية خاصة داخل (الصين) وعلينا أن نعمل داخل الإطار الذي وضعه مؤتمر الشعب الوطني ".

وقد تم إذاعة المباحثات على شاشة التلفزيون ،كما تم عرضها على شاشات في حرم الجامعات ومواقع الاحتجاج الثلاثة الرئيسية في المدينة .

ولم يحضر الرئيس التنفيذي لهونج كونج ليونج تشون ينج المباحثات بناء على طلب الطلاب الذين قالوا مطلع هذا الشهر أنهم لا يثقون به .

ولكن ليونج قال للصحفيين قبل الاجتماع إن هناك مجال لمناقشة كيفية تشكيل لجنة الترشيحات لكي تكون أوسع نطاقا بالنسبة للتمثيل .

وقد كرر ليونج أكثر من مرة أن بكين لن تغير قرارها .

وقالت لام أنها استمعت جيدا لآراء الطلاب ،و أنها تأمل في أن يكون هناك مزيد من الفرص للحوار .

وكتبت صحيفة "بيبولز ديلى " التابعة للحزب الشيوعي الصيني في افتتاحيتها ،إن قادة الاحتجاجات يريدون أن " تقرر هونج كونج مصيرها بمفردها ، وأن تصبح " مستقلة ".

وشهدت مواقع الاحتجاج هدوءا اليوم ، بعدما وقعت اشتباكات عديدة مع الشرطة وتم إلقاء القبض على أكثر من 24 شخصا .

 

×