ملك تايلاند بوميبول ادوليادج

باحث تايلاندي يواجه تهمة إهانة ملك حكم في القرن السابع عشر

ذكرت مصادر اليوم الثلاثاء أن باحثا تايلانديا شهيرا يواجه اتهامات محتملة بالإساءة إلى الذات الملكية بسبب تصريحات حول الملك الذي حكم منذ أكثر من 500 سنة.

واتهم اثنان من ضباط الجيش المتقاعدين سولاك سيفارسكا الأسبوع الماضي بالإساءة إلى الملك ناريسوان ، وهو ملك كانت له شهرة في القرن السابع عشر.

وتردد أن الضابطين انزعجا من تصريحات سولاك المشككة في صحةالرواية الخاصة بمعركة فيل مشهورة حيث يقال إن ناريسوان هزم أميرا بورميا فيها.

وذكر مصدر مقرب من سولاك ، أن الباحث الأكاديمي شكك فقط في صحة أجزاء من أسطورة ناريسوان، واوضح بعض الجوانب السلبية في عهده في الفترة 1590-1605.

وقال المصدر إن " تصريحاته أكاديمية بحتة، وتتماشى تماما مع ما يفعله الباحثون" مشيرا إلى أن التهديد باتخاذ إجراءات قانونية أمر "مثير للقلق".

ورفض متحدث باسم الحكومة التعليق، قائلا إن المحاكم لم تقبل القضية بعد ويجب أن تمرأولا عبر القنوات القانونية الملائمة.

و قد تم سن قوانين مواجهة الإساءة للذات الملكية في تايلاند لحماية الملك، وزوجته ووريثه من الإهانة.

ويقول منتقدون إن أطرافا مختلفة تسيء استخدام القانون لتحقيق غايات سياسية.

ومنذ وصوله إلى السلطة في انقلاب أيار/مايو الماضي، يطبق الجيش تفسيره الخاص للقوانين.

وتم ألقاء القبض على العشرات و إصدار أحكام ضدهم ، من بينهم سائق سيارة أجرة (تاكسي) صدر عليه حكم بالسجن لمدة عامين بسبب تعليق صدر منه لأحد الركاب أثناء حديث بينهما.

 

×