صورة ارشيفية لاحد اجتماعات المجلس الوطني القبرصي

قبرص تجري محادثات طارئة بعد دخول تركيا منطقتها البحرية الحصرية

عقد المجلس الوطني القبرصي ، الهيئة الاستشارية العليا للرئيس ، جلسة طارئة اليوم الاثنين بعدما بدأت سفينة أبحاث تركية التنقيب عن النفط والغاز قبالة الساحل الجنوبي للجزيرة.

قامت الحكومة في نيقوسيا بمناقشة ردها بعدما بدأت السفينة ، المعروفة ب"بارباروس " ، عمليات مسح قبالة ساحل كيب جريكو في المنطقة الاقتصادية الحصرية القبرصية.

وقالت الحكومة إن بارباروس مصحوبة بسفينتي دعم ، جنوب شرق الجزيرة.

وكان رئيس قبرص التركية درويش اروغلو أعلن فى وقت سابق من الشهر الجاري ان المسح سوف يتم ، ما دفع الرئيس القبرصي نيكوس اناستاسيادس من الانسحاب من محادثات السلام التي تقودها الامم المتحدة.

وتوجد أعمال التنقيب في منطقة كانت الحكومة القبرصية اليونانية قد أعطت رخصة للتنقيب فيها عن الغاز الطبيعي لاتحاد شركات (ايني-كوجاس ) الايطالي الكوري.

وبعد جمود استمر لعامين ، استؤنفت محادثات السلام في وقت سابق العام الجاري بعدما وافق الجانبان على وثيقة لتوحيد الجزيرة كاتحاد مؤلف من كيانين . ولم يتفق الجانبان على قضايا تتراوح من تقاسم السلطة إلى مطالب آلاف من الأشخاص النازحين.

 

×