صورة مأخوذة عن شرط فيديو للمخطوفات على يد بوكوحرام

تشاد: وقف النار مع بوكو حرام يتضمن الافراج عن التلميذات المخطوفات

اعلنت وزارة خارجية تشاد التي قامت بدور الوساطة السبت ان وقف اطلاق النار بين نيجيريا وجماعة بوكو حرام ينص على الافراج عن اكثر من 200 تلميذة خطفتهن الجماعة الاسلامية المسلحة قبل اكثر من ستة اشهر.

وقالت الوزارة في بيان ان "تشاد (...) استضافت محادثات بين الحكومة النيجيرية واهل السنة للدعوة والجهاد المعروفة باسم بوكو حرام".

واضاف البيان ان المفاوضات بين الاسلاميين والحكومة النيجيرية تشمل "افراج بوكو حرام عن الشابات (التلميذات) اللواتي خطفن في شيبوك" في نيسان/ابريل مقابل الافراج "عن بعض انصار هذه الجماعة المعتقلين في السجون النيجيرية".

وخلص بيان الوزارة التشادية الى القول ان "وسائل عمليات الافراج هذه سيتم التوافق بشانها بين الطرفين والوساطة التشادية"، من دون مزيد من التوضيحات.

وخلال المفاوضات"وافق الطرفان على مبدأ تسوية خلافهما بالحوار والقيام ببعض الاعمال كبادرة حسن نية من كلا الجانبين".

وبحسب الوزارة، فان "الافراج اخيرا عن رهائن صينيين وكاميرونيين واعلان الطرفين وقفا لاطلاق النار في 16 و17 ايلول/سبتمبر الماضي يشكلان تجسيدا لهذه الالتزامات".

وكان تم الافراج في نهاية الاسبوع الماضي عن 27 رهينة صينيا وكاميرونيا خطفوا في ايار/مايو وتموز/يوليو في اقصى شمال الكاميرون اثناء هجمات نسبت الى بوكو حرام.

واعلنت نيجيريا الجمعة انها وقعت اتفاقا لوقف اطلاق النار مع الجماعة. لكن الغموض لا يزال قائما صباح السبت حول الافراج عن اكثر من 200 تلميذة اثار خطفهن في منتصف نيسان/ابريل موجة غضب دولية اثر تصريحات متناقضة للسلطات النيجيرية.

واعلنت الرئاسة النيجيرية لوكالة فرانس برس ابرام اتفاق مع بوكو حرام يضع حدا لاعمال العنف وينص على الافراج عن 219 شابة لا يزلن في عداد المفقودين بعد خطفهن من مدرستهن في شيبوك في شمال شرق نيجيريا.

لكن المتحدث باسم اجهزة الامن النيجيرية اكد لاحقا انه لم يتم ابرام اي تسوية حتى الان بالنسبة الى التلميذات.

 

×