الدمار في مطار دونيتسك

مقتل جنديين اوكرانيين في الشرق ونشوب معارك جديدة

قتل جنديان اوكرانيان في غضون 24 ساعة في معارك مع الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق اوكرانيا والتي تتواصل غداة سلسلة اجتماعات بين الرئيسين الروسي والاوكراني وقادة اوروبيين، كما اعلن متحدث عسكري السبت.

واوضح هذا المتحدث فولوديمير بوليوفي ان احد الجنديين قتل برصاص قناص عند حاجز عسكري والثاني بقذيفة هاون، لكنه لم يحدد مكان مقتلهما. واصيب ثلاثة اخرون بجروح.

وفي دونيتسك، اكبر مدينة تحت سيطرة الانفصاليين، سمع مراسلون لوكالة فرانس برس دوي قذائف مدفعية السبت في منطقة المطار، احدى ابرز نقاط التوتر على خط الجبهة.

واكد بوليوفي ان القوات الاوكرانية صدت في المنطقة هجومين بالاسلحة الثقيلة للانفصاليين الموالين لروسيا.

واسفرت الاعمال الحربية في شرق اوكرانيا عن مقتل اكثر 3700 شخص منذ نيسان/ابريل، كما انها مستمرة رغم وقف اطلاق النار الذي ابرم في الخامس من ايلول/سبتمبر ولم يسفر سوى عن تهدئة نسبية.

من جهتها، لم تؤد عدة اجتماعات بين الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو ونظيره الروسي فلاديمير بوتين وقادة اوروبيين الجمعة في ميلانو الى اي خرق فعلي في عملية السلام رغم التقدم الذي احرز في بعض النقاط مثل مراقبة الحدود بواسطة طائرات من دون طيار.

وعمل الرجلان ايضا على تقارب موقفهما في النزاع القائم بين بلديهما حول الغاز وانما من دون ابرام اتفاق في هذا الشان. ويتوقع اجراء مفاوضات حول هذا الموضوع الثلاثاء في بروكسل، ويامل الاوروبيون في استئناف شحنات الغاز الروسي الى اوكرانيا لانهم يخشون ان تتاثر امداداتهم بالغاز بهذا النزاع.

 

×