ناشطون يعتصمون امام البرلمان في لندن للمطالبة ب'ديموقراطية حقيقية الان'

ناشطون يعتصمون امام البرلمان البريطاني للمطالبة ب"الديموقراطية"

تجمهر حوالى 200 ناشط مناهض للحكومة ليل الجمعة امام البرلمان البريطاني مؤكدين انهم يعتزمون البقاء في المكان واقامة مخيم اعتصام للمطالبة ب"ديموقراطية حقيقية".

ووضع بعض المتظاهرين اقنعة مماثلة لتلك التي يضعها اعضاء حركة "انونيموس" للقرصنة المعلوماتية ورفعوا لافتة ضخمة كتب عليها "ديموقراطية حقيقية الآن"، وذلك في تحرك احتجاجي يأتي عشية تظاهرة مطلبية ينظمها اتحاد يضم ابرز نقابات العمال في بريطانيا.

ويتوقع ان يشارك في هذه التظاهرة عشرات الاف العمال للمطالبة برفع اجورهم.

وتولت مجموعة من حوالى 25 شرطيا مراقبة المتظاهرين الذين احتشدوا قبالة البرلمان والذين اكدوا انهم يعتزمون البقاء حيث هم لمدة تسعة ايام، ولكن الشرطة ابلغتهم انه ليس مسموحا لهم ان يجلبوا الى هذا المكان خيما واكياسا للنوم.

وقرابة الساعة 23:00 (22:00 ت غ) تضاءل عدد المتظاهرين الى نحو 50 ناشطا جلسوا على الرصيف يشربون الشاي وهم يلفون انفسهم ببطانيات، وذلك تحت انظار عدد من عناصر الشرطة.

وقال متحدث باسم الشرطة انه لم يسجل وقوع اي حادث خلال المساء.