الية عسكرية تركية عند الحدود مقابل بلدة عين العرب

تركيا تريد اقامة منطقة عازلة في سوريا لدواع "محض انسانية"

شدد رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو الجمعة على الطابع "المحض انساني" للمنطقة العازلة التي ترغب انقرة في اقامتها في شمال سوريا لحماية اللاجئين الهاربين من الحرب.

وقال للصحافة ان "هذه المناطق الامنية يمكن اقامتها في مناطق تشهد تدفقا كبيرا للاجئين (...) انها مناطق امنية انسانية وليس عسكرية".

وردا على سؤال حول مواقع هذه المناطق، اشار رئيس الحكومة الاسلامية المحافظة الى جرابلس وكوباني وتل ابيض وحلب والحسكة.

ووضعت تركيا اقامة هذه المناطق العازلة فضلا عن فرض منطقة حظر جوي، شرطا لمشاركتها في العمليات العسكرية ضد الدولة الاسلامية الى جانب التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وقوبلت هذه الفكرة بفتور من الحلفاء الرئيسيين.

واستبعد داود اوغلو تماما فكرة اقامة منطقة عازلة على طول الحدود البالغ طولها 900 كلم مع سوريا كما اظهرت خرائط نشرتها صحف تركية.

وقال ان هذه الخرائط "ليس نحن من قام برسمها كما انها ليست قائمة على اي مشاورات دبلوماسية".

وتركيا التي تستقبل حوالى مليون ونصف لاجئ سوري، ترفض بشكل قاطع ان تتدخل عسكريا ضد الجهاديين رغم الضغوط التي يمارسها الحلفاء.

 

×