وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

إيران: إحراز تقدم في محادثات نووية "صعبة للغاية" في فيينا

نقلت مصادر حضرت إفادة صحفية لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قوله يوم الخميس إن تقدما تحقق في محادثات نووية "صعبة للغاية" جرت في فيينا ونوقشت فيها حلول محتملة.

وكان الوزير الإيراني يتحدث بعد اجتماع استمر حوالي ست ساعات يوم الأربعاء مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ومسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون في العاصمة النمساوية.

ونقلت المصادر لرويترز عن ظريف قوله في الإفادة التي اقتصرت على وسائل الإعلام الإيرانية إن المحادثات "كانت صعبة للغاية وجادة ومكثفة ... لكن بدلا من التركيز على المشكلات ناقشنا حلولا أيضا... تحقق تقدم في كل المجالات."

ونقل التلفزيون الإيراني عن ظريف قوله أيضا إن الاجتماع المقبل مع كيري وأشتون سيعقد في غضون ثلاثة أو أربعة أسابيع. وتنسق أشتون المحادثات نيابة عن القوى العالمية الست بما فيها الولايات المتحدة.

ونقل الموقع الإلكتروني لهيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية عن ظريف قوله "ما زلنا بحاجة لمناقشات جادة حول عدد من القضايا."

وتهدف إيران والقوى الست التي تضم الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا وبريطانيا لإنهاء المواجهة المستمرة منذ عشر سنوات حول برنامج إيران النووي في مدة غايتها 24 نوفمبر تشرين الثاني.

ويقول مسؤولون غربيون إن خلافات رئيسية ما زالت قائمة وبخاصة حول نطاق إنتاج إيران من اليورانيوم المخصب الذي يمكن استخدامه في أغراض عسكرية إلى جانب أغراضه المدنية.

لكن موقع هيئة الإذاعة والتلفزيون نقل عن ظريف قوله إنه لا يوجد بين الأطراف المشاركة في المحادثات من يؤيد تمديد المهلة التي تنتهي في نوفمبر تشرين الثاني من أجل التوصل لاتفاق شامل. وكان مفاوض إيراني بارز آخر قد أثار الأسبوع الماضي احتمال حدوث مثل هذا التمديد وأشارت روسيا إلى أن الأمر ربما يحتاج مزيدا من الوقت.

 

×