العالم بصدد الاخفاق في السباق لاحتواء وباء ايبولا

حذر مسؤول كبير في الامم المتحدة بان العالم بصدد خسارة المعركة ضد وباء ايبولا وهو عاجز عن وقف انتشاره.

وقال انتوني بانبوري رئيس بعثة الامم المتحدة المكلفة تنسيق الرد العاجل على وباء ايبولا ان "ايبولا متقدم علينا"، متحدثا خلال اجتماع لمجلس الامن الدولي خصص لانتشار الفيروس القاتل.

وقال بانبوري خلال مؤتمر عبر دائرة الفيديو من اكرا حيث مقر البعثة ان وباء ايبولا "متقدم علينا بشوط كبير وهو يتقدم بسرعة اكبر منا وهو بصدد كسب السباق".

واضاف "اذا ربح ايبولا، فنحن شعوب الامم المتحدة سنخسر الكثير. اما ان نوقف ايبولا الان، او ان نواجه وضعا غير مسبوق لا نملك خطة حياله".

وذكر بآخر توقعات منظمة الصحة العالمية التي تحدثت عن خمسة الى عشرة الاف حالة اصابة جديدة في الاسبوع في غرب افريقيا اعتبارا من كانون الاول/ديسمبر المقبل مضيفا "هذا يعني اننا بحاجة الى سبعة الاف سرير في مراكز المعالجة، لكننا في هذا التاريخ لن نملك بحسب توقعاتنا سوى 4300 سرير تقريبا" وبدون الفرق الطبية الضرورية للاشراف عليها.

لكنه لفت الى ان "هناك الكثير من الانباء السيئة في ما يتعلق بايبولا، لكن النبأ السار هو اننا نعرف كيف نوقفه".

وشدد "علينا التغلب على ايبولا وعلينا تحقيق ذلك على وجه السرعة، كل يوم يمضي يرى عدد المرضى يزداد".

وكان مساعد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية بروس ايلوارد صرح الثلاثاء ان الوباء يواصل انتشاره في غرب افريقيا وقد تصل الاصابات في مطلع كانون الاول/ديسمبر الى "خمسة الاف الى عشرة الاف حالة جديدة في الاسبوع".

وذكر حصيلة جديدة لضحايا الوباء في العالم قدرها  4447 قتيلا من اصل 8914 اصابة تم احصاؤها.

 

×