عربة للشرطة امام مكاتب حكومية في هونغ كونغ

تعليق مهام شرطيين قاموا بضرب متظاهر في هونغ كونغ

اعلن وزير الامن في هونغ كونغ الاربعاء انه تم تعليق مهام شرطيين يشتبه انهم ارتكبوا اعمال عنف بحق متظاهر من المطالبين بالديموقراطية في هونغ كونغ بعد بث شريط فيديو يظهرهم يتعرضون بالضرب لرجل ممدد على الارض.

والصور التي بثها التلفزيون المحلي "تي في بي" يبدو انها صورت ليل الثلاثاء الاربعاء خلال صدامات بين شرطيين ومتظاهرين مطالبين بالديموقراطية كانوا يضعون حواجز جديدة.

وتظهر ستة شرطيين باللباس المدني يقومون بجر متظاهر اوثقت يداه في زاوية متنزه قريب من مقر السلطة في حي ادميرالتي، احد المواضع التي احتلها المطالبون بالديموقراطية منذ اكثر من اسبوعين.

ويرغم الرجل على التمدد على الارض ويقوم عنصر شرطة بضربه فيما يقوم ثلاثة شرطيين اخرين بركله. وبحسب التلفزيون فان الاعتداء استمر اربع دقائق.

وقال لاي تونغ-كووك للصحافة ان "الشرطة قلقة من هذا الحادث وستفتح تحقيقا مستقلا" مضيفا "تم تعليق مهام الشرطيين الضالعين في هذا الحادث في الوقت الراهن".

وقال الحزب المدني، احدى الحركات المطالبة بالديموقراطية في هونغ كونغ، ان الرجل الذي تعرض للضرب هو كين تسانغ احد عناصر الحزب. وقالت كلاوديا مو النائبة عن هذه المنظمة ان "الفريق القانوني للحزب المدني يدير الوضع".

وقال الزعيم الطلابي جوشوا وونغ ان المتظاهرين فقدوا كل الثقة بالشرطة.

وقال "كان يجب ان تقوم الشرطة بمواكبة المتظاهر الى سيارة الشرطة وليس اقتياده الى مكان بعيد وضربه وركله على مدى اربع دقائق".

ووقعت صدامات تعتبر الاعنف منذ بدء تراجع حركة المتظاهرين في الساعات الاولى الاربعاء حين قامت الشرطة بتفكيك حاجز جديد نصبه المتظاهرون على طريق قريبة من مبان رسمية.

واعلنت الشرطة انها اعتقلت 45 شخصا، 37 رجلا وثماني نساء.

 

×