احراق مقر حكومي في ولاية غيريرو المكسيكية

متظاهرون يضرمون النار في مقر حكومة ولاية غيريرو بجنوب المكسيك

 اقدم مئات الطلاب والمعلمين على نهب واحراق مقر حكومة ولاية غيريرو في جنوب المكسيك في اطار المظاهرات المطالبة بتحديد مكان 45 طالبا اختفوا منذ اكثر من اسبوعين.

ودخل المتظاهرون الى المباني الرسمية الواقعة في شيلبانسينغو، كبرى مدن ولاية غيريرو، وحطموا النوافذ واضرموا النار في قسم من المجمع.

وقال مصدر قضائي محلي ان ثلاثين موظفا كانوا داخل المباني خرجوا سالمين.

وطالب المتظاهرون باستقالة حاكم الولاية انجيل اغويري قبل ان ينسحبوا تاركين المكان لرجال الاطفاء.

وقد تظاهر طلاب المدرسة الرسمية في ايوتزينابا بالقرب من شيلبانسينغو بدعم من المعلمين احتجاجا على اختفاء 43 طالبا في 29 سبتمبر في ايغوالا على بعد 100 كلم من شيلبانسينغو بعد هجوم تعرضوا له من الشرطة المحلية بدعم من رجال مسلحين من المحتمل ان يكونوا اعضاء في مجموعة غيريروس يونيدوس الاجرامية المحلية.

وتحقق السلطات لمعرفة ما اذا كان الطلاب قد قتلوا ودفنوا في مقابر جماعية سرية عثر عليها بالقرب من ايغوالا على بعد 200 كلم الى جنوب مكسيكو.

 

×