تمثال معصوم قرقماز احد مؤسسي حزب العمال الكردستاني وقربه لافتة لزعيم الحزب المسجون عبد الله اوجلان في دياربكر

مقاتلات تركية تقصف مواقع لمقاتلي حزب العمال الكردستاني بجنوب شرق البلاد

قصفت مقاتلات تركية مساء الاثنين مواقع لمقاتلي حزب العمال الكردستاني بجنوب شرق البلاد، للمرة الاولى منذ وقف اطلاق النار الذي اعلنه الحزب في اذار/مارس 2013، حسبما افادت مصادر امنية.

واوضحت المصادر ان مقاتلات من سلاح الجو التركي قصفت مواقع للحزب في قرية دغليجا (جنوب شرق) في محافظة هكاري ذات الغالبية الكردية المحاذية للعراق.

وتاتي الغارات بعد ايام على اعمال عنف تخللت تظاهرات موالية للاكراد في كل انحاء تركيا واوقعت 34 قتيلا على الاقل ومئات الجرحى واضرارا مادية جسيمة.

ونظمت التظاهرات احتجاجا على رفض حكومة انقرة تقديم مساعدة عسكرية لمدينة كوباني (عين العرب) التي تسكنها اغلبية من الاكراد عند الحدود السورية والتي دخل تنظيم الدولة الاسلامية الى بعض مناطقها.

وكانت تركيا بدات في خريف 2012 محادثات مع زعيم حزب العمال الكردستاني المسجون عبد الله اوجلان لوضع حد للتمرد المسلح الذي يشنه حزبه منذ 1984 واوقع قرابة 40 الف قتيل.

واعلن المتمردون الاكراد وقفا لاطلاق النار من جانب واحد في اذار/مارس وبداوا بسحب قسم من مقاتليهم من تركيا نحو قواعدهم في جبل قنديل بشمال العراق. الا انهم علقوا العملية قبل عام معللين ذلك بان النظام في انقرة لم يلتزم بتعهداته اجراء اصلاحات للاقلية الكردية في البلاد والبالغ عديدها 15 مليون شخص.

وعاد التوتر بين الجانبين فجاة منذ هجوم جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية على مدينة عين العرب (كوباني بالكردية) الكردية السورية على الحدود التركية.

وحذر اوجلان من ان سقوط كوباني سيكون معناه انهيار عملية السلام وانذر الحكومة بضرورة القيام بمبادرات قبل الاربعاء.

وتعهد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان من جهته ببذل كل الجهود لمواصلة الحوار وذلك رغم تنديده بالتظاهرات العنيفة.

 

×