متظاهرون يضعون كمامات واقنعة واقية من الغاز المسيل للدموع في هونغ كونغ

صدامات بين متظاهرين في هونغ كونغ وعشرات الرجال الذين يضعون كمامات

افاد صحافيون من وكالة فرانس برس عن وقوع صدامات الاثنين بين متظاهرين مطالبين بالديموقراطية  وعشرات الرجال الذين يضعون كمامات حتى لا يتم التعرف عليهم في المركز الرئيسي للتظاهرات الا ان الشرطة فصلت بينهم بسرعة.

ووقعت الصدامات في وسط جادة عريضة يحتلها المتظاهرون عندما قام رجال يضعون كمامات جراحية بتفكيك السواتر التي اقامها المتظاهرون بالقوة في حي ادميرالتي حيث مقار عدد كبير من الوزارات.

وتم تثبيت اثنين من المهاجمين ارضا من قبل عناصر الشرطة الذين فرضوا طوقا لاحتواء الاخرين وذلك وسط هتافات المتظاهرين ضد المافيا الصينية التي يشتبه بانها افتعلت اعمال عنف في الاماكن التي يتمركز فيها المتظاهرون.

واظهر التلفزيون الذي كان ينقل الاحداث في بث حي لقطات لرجل اجبره رجال الشرطة على ترك مطوة صغيرة كانت في يده.

وقام سائقو سيارات الاجرة باطلاق ابواقهم احتجاجا على استمرار التظاهرات بينما كتب بعضهم على سياراته "لم نعد نحتمل اكثر".

واشار مصور لفرانس برس الى قدوم رافعات الى المكان لازالة حواجز المتظاهرين.

وتاتي الصدامات بعد ساعات على قيام مئات من عناصر الشرطة بازالة حواجز من عدة اماكن من حي ادميرالتي وحي مونغكوك التجاري مستغلين العدد الضئيل للمتظاهرين الذين امضوا الليل في المكان.

 

×