×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

تجدد الصدامات بين متظاهرين اكرادا والشرطة في تركيا

تجددت الصدامات الاربعاء بين ناشطين اكرادا وقوات الامن في دياربكر وفان في جنوب شرق تركيا، رغم فرض حظر للتجول غداة تظاهرات اسفرت عن 18 قتيلا، كما ذكرت مصاد متطابقة.

وفي دياربكر التي تعتبر "عاصمة" جنوب شرق تركيا، تدخلت الشرطة واستخدمت الغاز المسيل للدموع وخراطيم الماء لتفريق مئات المتظاهرين الذين كانوا يرشقونها بالحجارة.

وسجلت مواجهات مماثلة في وسط مدينة فان (شرق)، كما ذكرت اجهزة الامن المحلية.

ويطبق في جنوب شرق تركيا حظر للتجول في اعقاب سلسلة من التظاهرات العنيفة للاكراد الاتراك احتجاجا على رفض الحكومة التدخل في سوريا، وقد تحولت الثلاثاء اعمال شغب واسفرت عن 18 قتيلا على الاقل، كما افادت حصيلة اخيرة.

وحملت هذه الموجة من الاحتجاجات السلطات على فرض حظر للتجول في ست محافظات تسكنها اكثرية كردية.

وقد حصل القسم الاكبر من المواجهات في دياربكر حيث قتل ستة اشخاص، كما اكد وزير الزراعة مهدي اكير.

وسجل صباح الاربعاء وقوع صدامات معزولة بين ناشطين اكرادا وشرطة اغري وكارليوفا (جنوب شرق)، كما ذكرت وسائل الاعلام.

 

×