×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

عائلات كردية تقاتل تنظيم "داعش" بكل افرادها

تقاتل عائلات كردية بكامل افرادها تنظيم الدولة الاسلامية في مدينة عين العرب (كوباني بالكردية) الحدودية مع تركيا والتي دخل التنظيم المتطرف بعض احيائهابعد معارك ضارية، بحسب ما ذكر المتحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردية لوكالة فرانس برس اليوم الثلاثاء.

في الوقت ذاته، اكد المتحدث باسم ابرز قوة كردية مقاتلة في سوريا بولات جان، رفض الاكراد لاي تدخل تركي بري.

وقال جان في اتصال معه عبر الانترنت، "هناك المئات من الاخوات والاخوة والآباء والابناء والاقارب الذين يقاتلون جنبا الى جنب قوات الدولة الاسلامية".

واضاف "انا نفسي اشارك في المعارك مع اثنين من اخوتي (...). وكذلك العديد من أبناء العائلة من أولاد العمومة والأخوال".

ويدافع الاكراد بشراسة عن ثالث المدن الكردية في سوريا التي باتت شبه خالية من سكانها منذ بدء الهجوم عليها في 16 سبتمبر.

وقال جان ان بعض المدنيين يرفضون مغادرة المدينة ليحذوا حذو عشرات الالاف الذين لجأوا في قسم كبير منهم الى تركيا، مشيرا الى ان والدته هي واحدة من هؤلاء.

وتمكن تنظيم "الدولة الاسلامية" مساء الاثنين من دخول كوباني من الجهة الشرقية وسيطر على بعض الاحياء قبل ان يعود ويتراجع قليلا تحت وطأة حرب الشوارع التي خاضها المقاتلون الاكراد. كما امتدت المعارك الى الاطراف الجنوبية والغربية للمدينة.

واشار جان الى ان "وحدات حماية الشعب" لا تملك كمية كبيرة من "الأسلحة المتطورة، وخصوصا مضادات الدبابات والمدرعات"، مضيفا "الذخيرة قليلة، ولكنها لن تنفذ. غنمنا كمية جيدة من الاسلحة من داعش".

وانتقد المتحدث الكردي تصريحات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الذي اعتبر ان "كوباني على وشك السقوط"، واتهم اردوغان بانه "يدعم بكل ما أوتي من قوة داعش ويدفعها للهجوم على كوباني حتى يظهر هو مثل المنقذ".

واشار الى ان هناك "العديد من المدن السورية الحدودية مع تركيا محتلة من داعش مثل جرابلس وتل أبيض، وبوابة كلا المدينيتين مفتوحة مع تركيا".
وتابع "نحن ضد أي تدخل بري تركي".

وبين تركيا والاكراد الاتراك تاريخ طويل من المواجهات انعكس عداء بين الاكراد السوريين والسلطات التركية.

ورأى انه لو كانت تركيا جدية في محاربة تنظيم الدولة الاسلامية، "فليسمح اردوغان للشباب الكرد بالتطوع والتوجه الى كوباني، وليفتح الطريق أمام الشباب الكردي السوري بالعبور الى كوباني لمحاربة داعش، وليسمح لنا بايصال الذخيرة بكميات كبيرة الى كوباني" من محافظة الحسكة حيث يتواجد مقاتلون اكراد.

لكن لا تواصل جغرافي بين المنطقتين بسبب تواجد تنظيم الدولة الاسلامية".

واعتبر جان ان "لا نية لاردوغان بمحاربة داعش. (...) يريد أن يضعنا بين خيارين: الاحتلال الداعشي او الاحتلال الاردوغاني".

كما انتقد الغارات الجوية التي يقوم بها التحالف الدولي العربي على مواقع الدولة الاسلامية، معتبرا انها "تضرب المواقع والتمركزات البعيدة عن الجبهة الامامية".

ونفذت طائرات التحالف بقيادة الولايات المتحدة اليوم سلسلة غارات على مواقع لتنظيم "الدولة الاسلامية" لا سيما جنوب وشرق عين العرب.