ديلما روسيف خلال مشاركتها في حملة انتخابية السبت في بورتو اليغري

قرابة 143 مليون ناخب برازيلي مدعوون للادلاء باصواتهم

دعي اكثر من 142,8 مليون ناخب في جمهورية البرازيل الاتحادية للادلاء باصواتهم الخامس من تشرين الاول/اكتوبر لانتخاب رئيس و27 حاكم ولاية و513 نائبا وطنيا و1069 نائبا فدراليا و27 من اعضاء مجلس الشيوخ يشكلون ثلث العدد الكلي.

ويتم انتخاب الرئيس والحكام بالغالبية في دورتين. وستكون هناك دورة ثانية في 26 تشرين الاول/اكتوبر في هذين الاقتراعين اذا لم يحصل الفائز على الغالبية المطلقة في الدورة الاولى.

وتحتسب السلطات الاوراق البيضاء والملغاة الامر الذي يفسر كيف بامكان المرشح الحصول على الغالبية المطلقة من دون ان يتجاوز نسبة الخمسين في المئة.

كما يجدد الناخبون ثلث اعضاء مجلس الشيوخ (27 من اصل 81 مقعدا) بالغالبية في دورة واحدة فقط.

وينتخب النواب الفدراليون البالغ عددهم 531 ونواب الولايات ال26 في الاتحاد بما في ذلك المنطقة الفدرالية للعاصمة برازيليا، خلال دورة واحدة ايضا ضمن نظام النسبية واللائحة المفتوحة.

وبذلك، يفترض ان يدلي الناخب البرازيلي بصوته خمس مرات. الا ان ذلك لن يستغرق اكثر من اربعين ثانية بفضل بطاقات اقتراع الكترونية مستخدمة منذ 1996 تحد من مخاطر التزوير وتسمح باحتساب سريع للاصوات في هذا البلد الشاسع الذي يبلغ عدد سكانه 202 مليون نسمة.

وتقول المحكمة الانتخابية العليا ان الفائز في الدورة الاولى للانتخابات الرئاسية سيعرف قبل منتصف ليل الاحد الاثنين.

والتصويت الزامي للمواطنين بين 18 و 70 عاما لكنه اختياري بين 16 و 18 عاما وللاكثر من سبعين عاما.

وتفتح مكاتب الاقتراع بين الساعة الثامنة (11,00 تغ) صباحا والساعة 17,00 (20,00 تغ).

وفي البرازيل ثلاث مناطق توقيت مما يجعل اخر مركز للاقتراع يغلق ابوابه عندالساعة 22,00 بتوقيت غرينتش في منطقة الامازون (شمال).

 

×