قادة الحركة الطلابية في هونغ كونغ يقبلون التباحث مع الحكومة

قادة الحركة الطلابية في هونغ كونغ يقبلون التباحث مع الحكومة

اعلن قادة الطلاب المحتجين الذين يمثلون اغلبية المتظاهرين في هونغ كونغ، الجمعة انهم يقبلون التباحث مع الحكومة بشأن مطالبهم مع الاستمرار في الدعوة الى استقالة رئيس الحكومة.

وقالت فدرالية طلاب هونغ كونغ في بيان انها "ستجري لقاء علنيا مع كبيرة امناء الادارة كاري لام"، الشخصية الثانية في الحكومة وذلك اثر عرض الحوار الذي قدمه الخميس لونغ شون يينغ رئيس حكومة هونغ كونغ.

واعرب قادة الطلاب مجددا عن رغبتهم في استقالة رئيس الحكومة.

وجاء في البيان "ان لونغ فقد نزاهته وخان الثقة التي كانت للشعب فيه. ولم يكتف برفض اصلاح سياسي يريده الشعب بل أمر باجراءات قمع عنيف للمحتجين السلميين باستخدام الغاز المسيل للدموع. استقالته لم تعد سوى مسالة وقت".

واضاف "ان شعب هونغ كونغ سيستمر في حركته حتى تنظيم انتخابات مباشرة عامة".

وينظر المحتجون لرئيس الحكومة باعتباره رجل بكين في هونغ كونغ.

وقال هذا الاخير في مؤتمر صحافي الخميس "لن استقيل لانه يجب علي الاستمرار في العمل على (الاصلاح) الانتخابي".

 

×