×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

تحالف بوذي في ميانمار وسريلانكا ضد المسلمين

قالت جماعة بوذية متشددة في سريلانكا وراهب من ميانمار متهم بالتحريض على العنف ضد المسلمين يوم الثلاثاء إنهم سيعملون معا لحشد الجماعات البوذية الأخرى والدفاع عن عقيدتهم ضد الاسلاميين المتشددين.

وقال اشين ويراتو الذي وصف نفسه في وقت ما بأنه "بن لادن البورمي" إن الاتفاق مع جماعة "القوة البوذية" السريلانكية خطوة أولى في تحالف واسع ضد التحولات عن العقيدة بيد اسلاميين في المنطقة.

ولم يعط الاتفاق مؤشرا واضحا لما تخطط الجماعات للتصدي له وتصفه بأنه خطر ان يصبح البوذيون "ضحايا لتحولات (عن العقيدة) بيد متطرفين" لكن الاتفاق يمكن ان يغذي هجمات مناهضة للمسلمين في البلدين.

ويمثل البوذيون 70 في المئة من سكان سريلانكا البالغ عددهم 21 مليون نسمة وقد ارتفع العنف ضد المسلمين هناك منذ عام 2012 في انعكاس للأحداث في ميانمار.

وفي يونيو حزيران اندلعت اشتباكات في بلدتين يمثل المسلمون اغلبية فيهما على الساحل الجنوبي لسريلانكا الذي يهيمن عليه السنهاليون اثناء مسيرة احتجاج قادتها جماعة "القوة البوذية".

وويراتو معروف بخطبه المناهضة للاسلام وجماعته "حركة 969" متهمة بادارة حملة كراهية ضد المسلمين في ميانمار حيث قتل 240 شخصا على الاقل منذ يونيو 2012 .

وقال الاتفاق ان "القوة البوذية وحركة 969 تشعران بأنهما يجب ان يتقدما الآن لايجاد طرق عملية وذات مغزى لمعالجة هذه القضايا الساخنة التي لا يمكن تركها للسياسيين ليتعاملوا معها."

واضاف ان الجماعتين ستعملان لبناء شبكات بين المجتمعات البوذية وتجميع موارد للقتال من اجل العقيدة.

وكان ويراتوا ضيف الشرف في مؤتمر للجماعة السريلانكية يوم الأحد اعلن عن خطة العمل سويا قبل انتخابات رئاسية في سريلانكا يمكن ان تجرى في موعد لا يتجاوز يناير كانون الثاني.

وقال الامين العام لجماعة القوة البوذية جالاجودا اتيتي جناناسارا عن الاتفاق مع حركة ويرانتو "الهدف هو خلق قوة بوذية دولية مثلما لدينا قوة بوذية وطنية في البلاد."

 

×