الجنرال الاميركي فيليب بريدلوف في فيلنيوس

حلف الاطلسي يأمل التوصل "سريعا" الى اتفاقات امنية مع كابول

أعلن الجنرال الاميركي فيليب بريدلوف قائد قوات حلف شمال الاطلسي السبت في فيلينوس ان الحلف يأمل ان يتم، حالما تتشكل حكومة وحدة وطنية في كابول، توقيع اتفاقات امنية ترعى الوجود العسكري الدولي في افغانستان بعد العام 2014.

وقال الجنرال بريدلوف في ختام اجتماع للجنة العسكرية للحلف "نأمل ان يتم توقيع الاتفاقات سريعا جدا".

وشدد قائد القوات الحليفة على اهمية هذه الاتفاقات في المفاوضات حول الوجود المستقبلي للحلف في افغانستان بعد انسحاب قواته من هذا البلد في نهاية العام الجاري بعد 13 عاما فشلت خلالها في القضاء على التمرد الذي تقوده حركة طالبان.

ومن المقرر ان تعلن الاحد نتائج الانتخابات الرئاسية في افغانستان.

والسبت اعلن المتحدث باسم الرئيس الافغاني حميد كرزاي ان المرشحين اللذين خاضا الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية سيوقعان الاحد اتفاقا لتقاسم السلطة ينهي المأزق الذي وقعت فيه البلاد اثر الدورة الثانية التي جرت في 14 حزيران/يونيو.

ويؤكد كل من المرشحين اشرف غني وعبد الله عبد الله انهما فازا في الانتخابات التي شابتها عمليات تزوير. وقد حاولت الامم المتحدة جاهدة الدفع في اتجاه تشكيل حكومة وحدة وطنية لتجنب العودة الى الانقسامات الاتنية التي كانت سائدة ابان الحرب الاهلية في التسعينات.

وقد فاز اشرف غني في الدورة الثانية من الانتخابات بحسب النتائج الاولية، ويرجح ان يعلن رئيسا الاحد على ان يعين عبد الله من يريد ان يتولى منصب "مسؤول السلطة التنفيذية" ويرجح ان يتولاه بنفسه.

ويبلغ عدد قوات الاطلسي في افغانستان حاليا 41 الف جندي بينهم 29 الف اميركي.

وقال الجنرال الاميركي في فيلينوس "لقد اجرينا محادثات مثمرة مع كلا المرشحين. نعتقد انهما قريبان جدا من تشكيل حكومة وحدة وطنية، وهذا امر بالغ الاهمية".

 

×